الخميس، أكتوبر 13، 2016

م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة

نشر بتاريخ :

م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة
م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة

 تلقت بوابة الفقيه بن صالح أونلاين شكاية من مجموعة من اباء و أولياء تلاميذ فرعية "وزيف1"  
التابعة لمجموعة مدارس أولاد سليمان، جماعة دار ولد زيدوح ، بخصوص عدم استفادة أبنائهم من
 حقهم في التمدرس.

 فمنذ 19 شتنبر (أي الدخول المدرسي الرسمي) و ما يناهز عن 50 تلميذا من المستويين الخامس
 و السادس، محرومون من الدراسة فلا وجود لأستاذ اللغة العربية و لا وجود كذلك لأستاذ اللغة  الفرنسية.
- فكيف دبر مدير المؤسسة عدم التوفر على الأساتذة لضمان تمدرس هؤلاء الأطفال اسوة ببقية المدارس؟
و الى متى سيستمر هذا الوضع؟
-                                                                         وما هي طاقة صبر السكان على ذلك؟
 وما هو دور و مسؤولية النيابة في توفيرالأساتذة  باعتبارها المسؤولة عن تسيير الوضع التعليمي بالاقليم؟
 وهل يا ترى هي على علم بالوضعية الراهنة لهذة الفرعية؟
 
   ان مجرد الاجابة عن أي سؤال مما سبق و نحن في 10 من أكتوبر، يجعل المدير و النيابة في وضعية شرود عن توجيهات الوزارة الوصية الرامية الى ضمان تمدرس  الأطفال المغاربة دون تمييز مما يجعل بعض الشعارات تتهاوى من قبيل،" اصلاح التعليم- تعميم التعليم و الرؤية الاستراتيجية..."
    و زيادة على ما سلف ، فان هذه الفرعية تعاني من بنية متقادمة و هشة ( لا ماء، لا كهرباء،لامرافق صحية، لا حجرات دراسية في المستوى،....)مما يستوجب معه زيارة ميدانية لمختلف المصالح النيابية كل وفق اختصاصاته للوقوف عن كثب على ذلك.
  ان أول تدبير من التدابير ذات الاولوية المستعجلة و التي على النيابة القيام بها هو:

  تعيين و تكليف أستاذ  للغة العربية و اخر للغة الفرنسية لهؤلاء التلاميذ الذين ظلوا دون دخول مدرسي لانقاذ هذا الموسم الدراسي الكارثي بكل المقاييس. 

م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة

م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة

م/م أولاد سليمان: تلاميذ بلا أساتذة

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق