السبت، سبتمبر 24، 2016

مادة الاجتماعيات فيما يخص التقويم التشخيصي

نشر بتاريخ :

 مادة الاجتماعيات فيما يخص التقويم التشخيصي


 مادة الاجتماعيات فيما يخص التقويم التشخيصي

أبو البراء
وردني على الاميل من مفتش مادة الاجتماعيات فيما يخص التقويم التشخيصي. أتمنى أن تعم الاستفادة


الإخوة والأخوات أساتذة وأستاذات مادة الاجتماعيات بمديرية بولمان، سلام الله عليكم جميعا وبداية موسم دراسي موفق إن شاء الله،

في شأن تشخيص المكتسبات الدراسية القبلية ذات الصلة بالمادة وتقويم المكتسبات الضرورية،
كما تعرفون هي عملية تندرج في إطار التقويم التشخيصي والجديد هو التنصيص عليها بموجب المذكرة رقم 16/446 الصادرة بتاريخ 17 يونيو 2016 ،والإشارة إلى مسك نتائج التلاميذ/ات بعد الانتهاء من التشخيص على البرنام المعلوماتي الخاص بعتبات الانتقال ثم برمجة حصص دعم لفائدة المتعليمن/ات الذين أبرزت نتائج تقويم المكتسبات حاجتهم لها،

وحيث أنه ليست هناك-حتى اللحظة عدة موحدة خاصة بالعملية بمرفقاتها التنظيمية- وحرصا على المساهمة في إنجاز المطلوب،يمكننا الاشتغال وفق المنهجية المعتادة في تنفيذ خطة التقويم التشخيصي مع احترام الآتي (في محاوره العامة) :

1-إعداد الرائز :

 ضبط وحصر الموارد المستهدف تشخيصها والتحقق من اكتسابها تبعا للمستويات المعنية (معارف-مهارات/ موارد منهجية-الكفايات/القدرات الواردة ضمن المنهاج في المستويات السابقة مع التركيز هنا على الكفايات/القدرات ذات البعد الممتد مثلا التعريف بمفهوم التضاريس-المناخ-أنواع المناخات- الطقس /التعريف بحدث تاريخي رئيسي أو شخصية تاريخية- شرح مصطلح-استخراج فكرة من نص/صياغة فكرة عامة - تأطير تاريخي-فهم وتمييز مجال/كيان جغرافي وطني/إقليمي/عالمي-رسم مبيان بالنسبة للتلاميذ في مستوى 3ثانوي إع أو جذع مشترك، أو التعرف على عناصره –تمثيل على خط زمني بسيط / عصورما قبل التاريخ،العصر الوسيط، منعطفات تاريخية كبرى في تاريخ الدولة المغربية/أوربا/العالم،-ترتيب أحداث تاريخية-الربط بين فاعل تاريخي وحدث تاريخي بارز-تمييز عناصر الخريطة ،التعرف على بعض أنواعها- تعرف مفهوم الجهة والتقسيم الجهوي-إعداد التراب الوطني-مفاهيم جغرافية أساسية في بناء المضامين مثلا الكثافة السكانية/ الخصوبة/ الأنشطة الاقتصادية /التحضر/الهجرة الريفية/التزايد الطبيعي/ التنمية/ التنمية المستدامة/المجال الحضري/الريفي/العولمة/الاتحاد الأوربي/العالم الثالث/التركيز/الرأسمالية/التأهيل البشري ....- تعرف أساسيات النهج الجغرافي والنهج التاريخي وغيرها مما يظهر طابعه الممتد في برنامج المادة ومقرراتها ).
2-بناء عناصر الرائز والاهتمام بدرجة الصلاحية (الوضعيات /بنود الاختبار) مع التركيز على أصناف تعليمات وأسئلة مركزة وتساعد على التحقق من المكتسبات (تفادي مثلا الموضوعات المقالية التفصيلية): الأسئلة المغلقة- أسئلة الاختيار من متعدد –أسئلة الربط /الوصل/المقابلة-أسئلة التكمِلة وملء فراغ-أسئلة الإجابات القصيرة والمحدودة- اختبار إنجاز مهارة/منهجية-أسئلة الصواب والخطأ-أو كل صيغة ترون فائدتها في تشخيص وتقويم المكتسبات.
3-وضع شبكة التصحيح وعناصر الترميز مع سلم تنقيط (كلما كان عملا تعاونيا كان أفضل بدل المجهود الفردي)
4-إنجاز التقويم التشخيصي (تنفيذ الاختبار) ضمن ظروف عادية مع تنبيه التلاميذ/ات لأهميته في مسار تكوينهم (زمن الإنجاز يتحدد تبعا لبنية الرائز وبتناسب مع عدد صفحاته وأسئلته).
5-تصحيح إنجازات التلاميذ اعتمادا على شبكة التصحيح
6-استثمار نتائج التصحيح ورصد عتبات الاكتساب التحكم لإبراز المجموعات التي تستوجب الدعم ومستوياته (حسب الصعوبات ومجالاتها /معارف أساس/مهارات/قدرات منهجية/.. التي أبرزها الاختبار ونوعيتها ودرجة تلك الصعوبات)
7-تجميع البيانات وتوثيق العمل .
المرجو منكم تقاسم هذا الإخبار مع أستاذات وأساتذة المادة الذين لا يتوفرون على عناوين إلكترونية(أو لم أتوصل بها بعد)ومع العاملين من بينهم داخل نفس المؤسسة أو الموجودة على قرب من مؤسستكم.
مع تحياتي وتقديري ، ومتمنياتي لكم جميعا بالتوفيق إن شاء الله .
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق