الثلاثاء، أغسطس 09، 2016

القنيطرة:مفتش سابق يتزعم شبكة للدعارة

نشر بتاريخ :

القنيطرة:مفتش سابق يتزعم شبكة للدعارة

القنيطرة:مفتش سابق يتزعم شبكة للدعارة

أحالت عناصر أمن المهدية بالقنيطرة، صباح اليوم الاثنين، على وكيل الملك، مفتشا سابقا بوزارة التربية الوطنية، بعد متابعته بتهم إعداد وكر للدعارة والوساطة في البغاء وجلب واستدراج أشخاص لممارسة الفساد، كما أحالت أربعة أشخاص «فتاتان وشابان» بتهم الفساد والخيانة الزوجية والمشاركة فيها والتحريض على الفساد.
وأوضحت جريدة "الصباح" أن الضابطة القضائية داهمت الفيلا المطلة على شاطئ المهدية، بعدما ذاع صيت الإطار السابق بوزارة التربية الوطنية، في إحيائه سهرات ماجنة وبتردد الباحثين عن اللذة الجنسية على وكره مقابل مبالغ مالية مهمة، إذ كان يدعي لزبنائه أنه على صلة بمسؤولين نافذين في جهاز الأمن والقضاء والدرك الملكي، وأنه سيوفر لهم الحماية أثناء إحيائهم السهرات، وهو ما أكده الموقوفون الأربعة داخل الفيلا، الذين صرحوا أن الوسيط في البغاء أوهمهم بأن له علاقات نافذة وأن مصالح الأمن الوطني لا تستطيع مداهمة الفيلا وإيقافهم.

وذكرت اليومية أن النيابة العامة بابتدائية عاصمة الغرب أمرت بوضع الموقوفين الخمسة رهن الحراسة النظرية، وإشعار عائلاتهم بموعد تقديمهم أمامها، إذ هرعت العائلات منذ أمس الأحد، إلى ربط الاتصال بمحامين بالقنيطرة قصد الحضور مع الأظناء إلى مكتب وكيل الملك.

وأظهرت التحريات التي قامت بها الضابطة القضائية طيلة اليومين الماضيين، حسب اليومية، أن المفتش السابق اعتاد منذ سنوات على إعداد الفيلا لممارسة الفساد، إذ جمعت معلومات عنه من جيرانه، وفور توصلها نهاية الأسبوع الماضي، بوقوع ضجيج، باغتهم وأسقطت زبناءه في حالة تلبس كما أوقفت الوسيط بمحيط الفيلا.

تنازل الزوجة

أثبت تنقيط الموقوف داخل الفيلا أنه متزوج، واستدعت الضابطة القضائية زوجته للحضور إلى مقر الشرطة القضائية قصد الاستماع إلى أقوالها في الموضوع، وعبرت عن رغبتها في التنازل له، قبل أن تدلي صباح اليوم، بتنازل مكتوب إلى المحكمة قصد إطلاق سراحه وإسقاط الدعوى في حقه.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق