السبت، أغسطس 13، 2016

للأساتذة الذين ينوون متابعة دراساتهم الجامعية و يستفسرون عن إشكالية ترخيص متابعة الدراسة..

نشر بتاريخ :

للأساتذة الذين ينوون متابعة دراساتهم الجامعية و يستفسرون عن إشكالية ترخيص متابعة الدراسة..

للأساتذة الذين ينوون متابعة دراساتهم الجامعية و يستفسرون عن إشكالية ترخيص متابعة الدراسة..

عبد الوهاب السحيمي

بعد أن قرر وزير التربية الوطنية قبل سنتين و بتصريحات شفوية فقط منع نساء و رجال التعليم من متابعة دراستهم الجامعية، بعد أن دعا نواب وزارته بالأقاليم عدم منح أي ترخيص بمتابعة الدراسة، و بعد اللغط الذي خلفه هذا القرار و خاصة أنها غير قانوني و
غير دستوري لأنه يضرب في العمق أحد الحقوق الأساسية المضمونة دستوريا و كونيا و خاصة أنه اتخذ بقرار شفوي فقط، قمنا رفقة مجموعة من الشرفاء بضغط من أجل انتزاع هذا الحق و ارجاع الأمور الى نصابها كما تبين الوثيقتين أسفله.
للأساتذة الذين ينوون متابعة دراساتهم الجامعية و يستفسرون عن إشكالية ترخيص متابعة الدراسة..

و بعد ضغط كبير على واجهات متعددة، تم فرض تمكين الشغيلة التعليمية من متابعة دراستها الجامعية على غرار باقي موظفي الدولة، و في البداية، في السنة التي تلت مباشرة قرار بلمختار الأرعن، كان الحل ترقيعيا حيث تم السماح بمتابعة الدراسة فقط لمن سبق لهم و اجتازوا بنجاح مباراة ولوج أسلاك الماستر، و في السنة التي تلتها تم تمكين جميع الأطر التربوية من متابعة دراستها في جميع الأسلاك الاجازة و الماستر و الدكتوراه، بعد إلغاء منشور المعطي بوعبيد الذي يشترط على موظفي الدولة احضار ترخيص موقع من طرف رئيس مؤسستهم لاستكمال دراستهم العليا..
و اليوم نخبر جميع نساء و رجال التعليم، أنهم يمكنهم متابعة دراستهم العليا دون احضار تراخيص متابعة الجامعية، يعني أصبح الأمر لا يختلف بينهم و بين الطلبة..
و بالتوفيق للجميع..
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق