الثلاثاء، أغسطس 16، 2016

يا أهل الرباط

نشر بتاريخ :

يا أهل الرباط 

يا أهل الرباط

أحمد الغازي
يا أهل الرباط افتحوا الأبواب على مصراعيها
 دعوا طفلا بداخلي يدخلها جميعها
 كي تعلموا أنكم لا تعلموا
إن الطفل الصغير ما عرف قط هدايا 
وأنه مذ ولد تشتت أحلامه شظايا 
كيف يجمعها و يخيطها 
وقد تكسرت كالمرايا 
يا حضرة الوزير 
والسيد الأمير 

هذا الطفل نساء بلدته 
يبحثن عن الماء بين الزوايا 
لا ماء ولا دواء
 لا حياة هناك غير بقايا الضحايا
 فماذا صنعتم لهم يا سادة 
غير تسميتهم  رعايا  ؟؟
هذا الطفل لم يعرف المسابح 
ولا فنون الرماية 
ها أنا   آت إليكم 
بدمي ولحمي
 بشقائي وهمي
بحلمي ووهمي
 ارفعوا لي التحايا 
 فقلبي مازال ينبض
أنا لا أحسد  ملعب  الكولف
  إذ يشرب الماء ليل نهار
وزاكورة  تعوم في الشقاء  والعطش ليل نهار 
 لا  ألومكم  يا سادة 
 إذ  أنتم  لم تنتبهوا   لبؤسنا  
وغربتنا .

لكنني  ألومكم  لانكم أيها  السادة 
قلت ما قلت
 فخيطتم فمي وكبلتم يدايا


تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق