الاثنين، يوليو 04، 2016

معاناة كبيرة لأستاذة مادة التربية الموسيقية مع الحركة الانتقالية

نشر بتاريخ :

معاناة كبيرة لأستاذة مادة التربية الموسيقية مع الحركة الانتقالية

معاناة كبيرة لأستاذة مادة التربية الموسيقية مع الحركة الانتقالية


فوزية السلاك
و ماذا عساي ان أقول لكم ولكن يا معشر الأستاذات و الأساتذة 
حسبي الله ونعم الوكيل
فوزية السالك استاذة مادة التربية الموسيقية عينت بتاريخ 03/09/2013 بالثانوية الإعدادية الامام مسلم بجماعة دار بوعزة اقليم النواصر التابعة لأكاديمية الدار البيضاء سطات في حين اقطن في مدينة الرباط واتحمل عناء التنقل لمسافة 250 كم ذهابا و ايابا
(تعرضت اثرها لحادث سير كاد ان يكون مميتا لولا فضل الله، سببه قلة النوم)
و ام لطفلين رضيعين الاولى نور فطيمو سنتين و أربعة أشهر و الثاني آدم وهو ذو الخمسة أشهر بالاضافة الى ذلك زوجي كفيف و يحتاجني في كل تحركاته اليومية.
مرت ثلاث سنوات من المعاناة والضغوطات النفسية والمادية والاجتماعية و الصحية كذلك.
بعد محاولة أولى ثم اخرى هذه السنة للإنتقال الى مقر سكناي عبر الحركة الوطنية و عبر رسائل مكوكية الى السيد الوزير الوفى ثم السيد بلمختار والى مدير الموارد البشرية و الكاتب العام للوزارة، لاحياة لمن تنادي 
بقيت امامي الخيارات الآتية :
-الطعن في نتائج الحركة 
-او المشاركة في الحركة الجهوية 
-او القيام باعتصام امام مقر الوزارة رفقة أطفالي الصغار و زوجي الحامل لإعاقة، حتى يُسمٓعٓ صوتُ معاناتي.
أرجو منكم زملائي و زميلاتي النًُّصح فرج الله همكم
وشكرا
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق