الأربعاء، يونيو 22، 2016

بسبب الإجهاد و الحراراة أستاذة حامل تفارق الحياة في قلعة السراغنة

نشر بتاريخ :

بسبب الإجهاد و الحراراة أستاذة حامل تفارق الحياة في قلعة السراغنة

بسبب الإجهاد و الحراراة أستاذة حامل تفارق الحياة في قلعة السراغنة

أورد موقع اطلس سكووب خبرا حزينا للأسرة التعليمية مفاده أن أستاذة حامل كانت قيد حياتها تدرس بثانوية سيدي عبد الرحمن بقلعة السراغنة، توفيت أمس الثلاثاء، بسبب إصابتها بأزمة صحية مفاجئة ناتجة عن اجهادها في العمل، في ظروف الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة تزامنا مع شهر الصيام.


 الاستاذة الضحية، خذيجة، اغمي عليها وهي تقوم بتصحيح الامتحانات الاشهادية للمستوى الثالثة ثانوي، حيث تم نقلها على عجل الى قاعة المستعجلات بالمركز الاستشفائي السلامة بقلعة السراغنة، لكن خطورة وضعها الصحي، لم يمكنها من تجاوز مرحلة الخطر، حيث لفظت أنفاسها الاخيرة بالمستشفى.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم لكافة أفراد أسرة الفقيدة بالتعازي الحارة ، على رأسهم ابنها "محمد م " بثانوية تساوت ، و"مريم م"بثانوية البشرى. ونسأل الله عز وجل، أن يرحم الفقيدة ويلهم ذويها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا اليه راجعون.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق