الأحد، يونيو 26، 2016

عند النجاح تٌشكر الوزارة و عند الفشل يُسب الأستاذ...

نشر بتاريخ :

عند النجاح تٌشكر الوزارة و عند الفشل يُسب الأستاذ...

عند النجاح تشكر الوزارة و عند الفشل يُسب الأستاذ...
صورة من الأرشيف

بعد كل نجاح كبير نجد الكل في الوزارة أو الأكاديمية أو المديرية الإقليمية ... يقوم بعمل استقبال للتلاميذ النجباء الحاصلين على معدلات كبيرة ،فتقوم هاته الجهات برد أسباب
النجاح لها مخفية عن عمد من يدرس هؤلاء التلاميذ.أما في كل ما هو فاشل في المنظومة التعليمية في المغرب فيرد دائما للأستاذ رغم أن هؤلاء المتميزون يدرسون عند الاساتذة و ليس عند وزير التربية الوطنية.و هاته التدوينة للاستاذ خالد مهدي جد معبرة عن الوضع
خالد مهدي
 عندما يتحدثون عن التلاميذ المتفوقين في الباكلوريا يستدعون مسؤولين وازنين في الوزارة و أسرة التلميذ و ينسبون لهم هذا الانجاز ، لكن عندما يتحدثون عن الوضعية المزرية للتعليم يضعون الاستاذ في قفص الاتهام و يغفلون الاباء و المسؤولين ، أليس هذا التلميذ المتفوق هو نتاج هذا التعليم المزري و تتلمذ على يد نفس الاستاذ.

نقول للوزارة و مسؤوليها:


-لا تبصق في البئر, ربما احتجب الشرب منها .
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق