الجمعة، مايو 20، 2016

تفاصيل الإعتداء الأخير الذي تعرض له الأستاذ خالد الشعيري

نشر بتاريخ :

تفاصيل الإعتداء الأخير الذي تعرض له الأستاذ خالد الشعيري

تفاصيل الإعتداء الأخير الذي تعرض له الأستاذ خالد الشعيري

نشرنا بالأمس على جريدة الأستاذ للتربية و التعليم خبر تعرض الاستاذ خالد الشعيري للإعتداء تحت عنوان:اعتقال الأستاذ المظلوم خالد الشعيري من معتصمه أمام البرلمان ،و اليوم نشر الأستاذ تفاصيل الإعتداء الذي تعرض له نوردها كما أوردها في تدوينة له:



خالد الشعيري:
مرة أخرى يتم الاعتداء علي بالضرب ( الشهادة الطبية في الصورة أعلاه) من طرف نفس الجلاد الظالم رئيس الدائرة الأمنية الثانية ( هذه صورتها التقطتها بالليل بعد الإفراج عني أمس).
تفاصيل الإعتداء الأخير الذي تعرض له الأستاذ خالد الشعيري

هذا ما حدث أثناء الاعتصام حيث حضر هذا الظالم عند العصر من يوم الأربعاء واتصل بشرطة فأخذتني إلى ولاية الأمن حيث قضيت الليلة هناك.
في الصباح أخذوني إلى الدائرة الأمنية الثانية. بعد مدة يتم إطلاق صراحي حينئذ رجعت إلى البرلمان فجاء مباشرة هذا المجرم فأعادني إلى هذه الدائرة.
عند المغرب جاءته تعليمات بإطلاقي. طلب مني الخروج قلت له لن أخرج حتى تعيد الأوراق التي أخذتها مني فقبض على يدي وأخرجني.
بدأت " أصرخ اعطني ديالي نمشي فحالي " فدفعني إلى داخل الدائرة وبدأ يضرب بقوة ويسب " دن مك ولد ... " الى غير ذلك من ألفاظ أستحيي أن أذكرها فجاء ثلاث ضباط وبدؤوا يمنعونه من ضربي استمر هذا حوالي نصف ساعة وهو يحاول ضربي ويسب وهؤلاء ضباط يمنعونه حتى جاءه اتصال فخرج وخير شاهد على هذا بنت قاصر عمرها تقريبا 15 سنة أخذوها إلى الخيرية.
أما سبب هذا الانتقام والعنف من طرف هذا المجرم شريط نشرته وكذلك حوار أجرته معي صحفية من جريدة اليوم 24 حيث أخبرتها بأنه ضربي في أول يوم بدأت فيه الاعتصام أمام البرلمان.
لذا اطلب اولا من المسؤولين ثم الجمعيات الحقوقية وكل من يستطيع المساعدة التدخل لإيقاف هذا المجرم ومحاكمته


لنوقف مهزلة التلاعب بأرزاق الأساتذةالتضامن مع الأستاذ خالد الشعيري واجب مهني‫#‏كلنا_خالد_الشعيري‬‫#‏كلنا_خالد_الأستاذ_الشعيري‬

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق