الأحد، مايو 01، 2016

الجامعة الوطنية للتعليم تدين بشدة الهجوم الوحشي على استاذة بمجموعة مدارس نسولة بفم زكيد

نشر بتاريخ :
الجامعة الوطنية للتعليم، ج وت
Fédération Nationale de l’Enseignement, FNE
Tasdawit Tanamort n Oslmd
المكتب الاقليمي بطاطا
www.taalim.org
 
طاطا في 29 ابريل 2016
بــيــــان تنديدي
الجامعة الوطنية للتعليم  تدين بشدة الهجوم الوحشي على استاذة بمجموعة مدارس نسولة بفم زكيد

الجامعة الوطنية للتعليم _التوجه الديموقراطي  تدين بشدة الهجوم الوحشي على استاذة بمجموعة مدارس نسولة بفم زكيد من قبل احد ذوي السوابق العدلية
 
 
 


      تعرضت الأستاذة (ع .ا) التي تزاول عملها بمجموعة مدارس انسولة بحوض فم زكيد بإقليم طاطا، لهجوم وحشي على الساعة الثانية صباحا من يوم الخميس 28 ابريل، وذلك بسكنها الوظيفي داخل المؤسسة التي لا تتوفر على حارس ليلي، من قبل أحد ذوي السوابق العدلية بالمنطقة ، والذي تهجم عليها  مخلفا مجموعة من الاضرار الجسدية والنفسية لديها، ولولا تواجد احد زملائها  القريب من مكان الحادث والذي اسرع لإنقاذها من هذا الوحش الادمي عندما سمع صراخها، لتطورت الأمور الى ما لا تحمد عقباه، وبعد تقديمها لشكاية لدى مصالح الدرك بفم زكيد، قامت هذه الاخيرة باعتقال المتهم الذي اعترف بالمنسوب إليه، لكننا تفاجأنا بإطلاق سراحه في نفس اليوم، رغم الخطر الذي يشكله على العاملين بالمؤسسة .
 وأمام هذه الجريمة الشنعاء والتعاطي غير الحازم من قبل السلطات المختصة، فإن الجامعة الوطنية للتعليم _التوجه الديمقراطي  بطاطا  تعلن للرأي العام الوطني والمحلي مايلي :
ü     تضامنها المبدئي واللامشروط مع الأستاذة ضحية هذا الاعتداء  الهمجي .
ü     مطالبتها السلطات المختصة بالتدخل العاجل لوضع حد لمثل هذه السلوكات التي تهدد حياة الأستاذات والأساتذة العاملين بالمنطقة .
ü     ادنتها الشديدة لهذه الجريمة الفظيعة التي تشكل غيضا من فيض مما تتعرض له الأستاذات والاساتذة في المناطق النائية بالخصوص .
ü     تشبثها بضرورة محاسبة الجاني ومعاقبته بما يضمن إعادة الاعتبار للمعتدى عليها ولنساء ورجال التعليم عامة .
ü     تحميلها المسؤولية الكاملة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والسلطات العمومية في توفير الأمن والحماية للأستاذات والأساتذة  في المنطقة .
ü     استعدادها لإتباع جميع السبل الممكنة للدفاع عن مصالح  وحقوق الشغيلة التعيليمة.
 
 

                                        وعاشت الشغيلة التعليمية   متضامنة  ومناضلة 
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق