الجمعة، مايو 13، 2016

خبر سار لمن يتابعون دراستهم في أوروبا و لمن أراد الدراسة بها

نشر بتاريخ :

خبر سار لمن يتابعون دراستهم في أوروبا و لمن أراد الدراسة بها

خبر سار لمن يتابعون دراستهم في أوروبا و لمن أراد الدراسة بها

جريدة الأستاذ

كشفت صحيفة « لوموند » الفرنسية، اليوم الجمعة، أن الدول الأوروبية تتجه لللسماح للطلبة الأجانب بالبقاء في أوروبا بعد الحصول على دبلوماتهم و كذا إمكانية الحصول على عمل،و ايضا تسعى لاستقطاب كبير و تسهيل لعملية القدوم من أجل الدراسة وخصوصا للطلبة الباحثين.والهدف من هذا القرار هو تمكين الطلبة والباحثين الأجانب، الذين أنهوا دراستهم باحدى الدول الأعضاء في الاتحاد، من ايجاد فرصة عمل على التراب
الأوربي، أو انشاء مقاولاتهم ومشاريعهم الخاصة. هذا التوجه الجديد يناقض ما كان معمولا به، حيث كان الطلبة والباحثين الأجانب الذين أنهوا دراستهم في أوربا يتجهون صوب كندا، أو الولايات المتحدة الأمريكية لايجاد فرص شغل.
ويسعى الاتحاد الأوربي من خلال هذا القرار الجديد، تضيف « لوموند »،  الى استقطاب أكبر قدر من الطلبة والباحثين الأجانب، والاستفادة من مؤهلاتهم وكفاءاتهم، وبموجب هذا القانون سيكون بامكان الطلبة والباحثين الأجانب التنقل داخل الدول الأعضاء في الاتحاد لـ6 أشهر عوض 3 أشهر التي كان معمولا بها في السابق، كما سيكون بامكان الطلبة أيضا مرافقة عائلاتهم لدول الاتحاد، و العمل 15 ساعة في الأسبوع عوض 10 ساعات التي كان معمولا بها قبل صدور هذا القرار الجديد.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق