الأربعاء، مايو 04، 2016

المجلس الأعلى للحاسابات: 663 ألف يوم غياب في التعليم سنة 2014 (معدل يومين في السنة لكل موظف)

نشر بتاريخ :

المجلس الأعلى للحاسابات: 663 ألف يوم غياب في التعليم سنة 2014 (معدل يومين في السنة لكل موظف)

المجلس الأعلى للحاسابات: 663 ألف يوم غياب في التعليم سنة 2014


كشف إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، خلال تقديمه لعرض حول أشغال المجلس الأعلى برسم سنة 2014 أمام البرلمان بمجلسيه، أن قطاع التعليم سجل سنة 2014، حوالي 663 ألف يوم غياب مبرر وغير مبرر، وهو ما يعادل تقريبا 4 آلاف مدرس طوال السنة الدراسية.  


تعليق على الخبر:

عبد الرحيم


 بما أن عدد رجال التعليم هو 300000 ألف تقريبا ، هذا يعني أن كل رجل تعليم تغيب يومان في السنة ، رجاء لا للتهويل ، أنصفوا رجال التعليم ، والله أكثرهم نبلاء ويعملون أكثر من وقتهم المحدد


ادريس الحفياني



مغالطات في تقرير جطو
ادريس جطو اختار ان يذكر اجمالي عدد ايام الغياب البالغ 663 ألف يوم غياب في عام واحد عوض ذكر النسبة حتى يجعل قارئي الرقم يصدمون بالعدد الكبير لكنه تفادى ان يعطي النسبة المئوية لهذا العدد حتى لاتظهر الحقيقة .
ويبلغ عدد رجال التعليم كما هومعلوم اكثر من 300 ألف .وبدون استعمال الة حاسبة نستنتج أن معدل ايام الغياب لكل استاذ في سنة كاملة هو يومين اثنين وهو الرقم الذي لم يرد في تقرير جطو ..
يومان من الغياب طوال سنة دراسية كاملة يعتبر اقل رقم اذا ما قارناه بغيابات موظفي عدد من القطاعات الأخرى ..

بل إن رجل التعليم هو الموظف الوحيد الذي يلتحق بعمله حتى وان عين في أقاصي البوادي وأعالي الجبال ويعمل في احلك الظروف الطبيعية مع غياب ابسط شروط العيش الكريم ..ولم يسبق لنا يوما ان سمعنا مدرسة توقفت الدراسة فيها لعدم رغبة المدرسين فيها بالالتحاق كما هوالشأن بالنسبة للاطباء والممرضين الذين يرفضون الالتحاق بمقرات عملهم حتى يتم تنقيلهم .


حنافي جواد


 أظهر تقرير جطو، بطريقة حسابية، غير مباشرة، أن معدل غياب موظفي التعليم لا يتجاوز 3 أيام في السنة، بما فيه الغياب المُعلل، ورخص الولادة والأمراض المزمنة ... 



Smael Abou Abderrahman



غادي نديرو حساب آخر : الأساتذة كيخدمو 3 ساعات تضامنية في الأسبوع، مضروبة في 34 أسبوع ديال العمل على الأقل هي 100 ساعة سنويا على الأقل ، مضروبة في عدد موظفي القطاع 300.000 غادي تعطي 30.000.000 ساعة ديال العمل المجانية يعني فابور في السنة


Assem Mounadi Idrissi



ملاحظات على هامش تقرير السيد جطو
أن تفتح الفايسبوك وترى معلومة مكتوبة بالبند العريض تعلن أن "عدد أيام غياب نساء ورجال التعليم فاقت 600 ألف يوم" سيجعلك تصاب بالذهول. لأن الرقم ضخم جدا. 
تمهل قليلا ودعنا نفحص الدعوى وستكتشف أن تقرير السيد جطو كان مغرضا ويندرج في سياق تشويه صورة أسرة التعليم في المخيال العام عند عامة المواطنين.
1. يفوق عدد نساء ورجال التعليم بالمغرب 300 ألف موظف (ة). نصفهم إناث. نسأل السيد جطو، لماذا لم يذكر التقرير (الذي نعرف أنه لم يغفل شيئا ) عدد الموظفات الحوامل اللواتي استفدن من رخص ولادة تصل في الوضع العادي 98 يوما؟.
لماذا لم يذكر التقرير عدد نساء ورجال التعليم المصابين بأمراض متنوعة تستدعي رخصا قصيرة أو متوسطة أو طويلة الأمد؟
لماذا لم يذكر التقرير شيئا عن عدد أيام الإضراب التي دعت إليها المركزيات النقابية، وعدد المشاركين فيها، وهو رقم تحصيه نياباتها وأكاديمياتها بتفصيل دقيق؟
وختى لو تناسينا كل هذه الأدلة البسيطة، وقسمنا عدد أيام الغياب (ما يفوق 600 الف يوم) على عدد الموظفين (ت) 300 ألف، فسنجد أن الأمر يتعلق بغياب يومين لكل موظف سنويا. فهل يمكن لموظف (ة) أن يظل في حالة صحية سوية موسما كاملا؟ أليس للموظف عائلة والتزامات شخصية تستدعي تغيبه عن حصصه يومان في السنة؟ لماذا لم يعلن التقرير عن عدد أيام غياب موظفي القطاعات الأخرى؟ وهل هي مصادفة أن يتم الترويج لهذه المعلومة في هذه المرحلة بعدما فضحت معركة الأساتذة المتدربين سعي الحكومة إلى تدمير التعليم العمومي؟.

نبيل السعدي


الطبيب يرفض العمل بالمناطق النائية..
الممرض يرفض العمل بالمناطق النائية..
الشرطي يعمل في وســط المدينة..
الأستاذ فقط هو من يعمل في المناطق النائية ليزيل الجهل و ينشر العلم و النور بين أوساط الشعب ثم يخرج علينا إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات ليقول أن عدد غيابات الأساتذة في السنة تصل إلى أكثر من 600.000 يوم عمل و يا ليته قال الحقيقة كاملة فالذي يسمع هذا الرقم سيصيبه الرعب إن لم يكن يعلم أن عدد الأساتذة في المغرب يصل إلى أكثر من 300.000 أستاذ ما يعني أن الأستاذ يتغيب فقط يومين طيلة الموسم الدراسي بنسبة لا تصل إلى 0.86 و هي نسبة مشرفة جدا لن تجدها في القطاعات الحكومية الأخرى هذا مع احتساب الرخض المرضية و رخص الولادة للنساء الحوامل..

Badr Jedda


المجلس الأعلى للحاسابات: 663 ألف يوم غياب في التعليم سنة 2014 (معدل يومين في السنة لكل موظف)
أزيد من مليون يوم غياب في مقاطعة والوني بروكسيل البلجيكية التي تضم ما يناهز 100.000 أستاذ،أي ثلث عدد أساتذة المغرب الذين لم يسجلوا سوى 636.400 يوم غياب (مبرر وغير مبرر).
10 أيام معدل غياب للأستاذ الواحد في بلجيكا و يوما غياب لنظرائهم المغاربة جلها مبررة ما دامت هناك ولادات و رخص استثنائية و إضرابات و رخص مرضية .
كفى تحاملا على نساء و رجال التعليم يا مسؤولي المغرب الأقسى.


تحية لنساء و رجال التعليم و انتظروا الأجر و الثواب من الله لا من العبيد...


المجلس الأعلى لحاسابات: 663 ألف يوم غياب في التعليم سنة 2014

تعليقات
1 تعليقات

هناك تعليق واحد:

  1. وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب

    ردحذف