الجمعة، مايو 20، 2016

إجماع بشيشاوة حول تسلط المدير الإقليمي وبداية التوتر

نشر بتاريخ :

إجماع بشيشاوة حول تسلط المدير الإقليمي وبداية التوتر

إجماع بشيشاوة حول تسلط المدير الإقليمي وبداية التوتر


بيــــــــــــان
اجتمعت المنظمات النقابية الأكثر تمثيلية بإقليم شيشاوة :الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ.و.ش.م)،الجامعة الحرة للتعليم (إ.ع.ش.م)، الجامعة الوطنية للتعليم (إ.م.ش)، الجامعة الوطنية للتعليم (E.N.F)، النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش)، و النقابة الوطنية للتعليم
(ف.د.ش)، والجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب فرع شيشاوة، الجمعية الوطنية لمديرات و مديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع شيشاوة و المكتب الإقليمي لهيئة الاقتصاد (ج.ح.ت) يومه الجمعة 20 ماي 2016 من أجل تدارس التطورات الخطيرة و المآل المجهول للوضع التعليمي بالإقليم على خلفية الممارسات و السلوكات اللاتربوية و اللامسؤولة الصادرة عن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بشيشاوة في حق نساء و رجال التربية و التعليم بكافة فئاتهم ( هيئة التدريس، أطر الإدارة التربوية بجميع الأسلاك، أطر و موظفو المديرية ، هيئة التأطير و المراقبة التربوية، أطر الاقتصاد ...)
و بعد نقاش جاد و مسؤول سجلت: 
الغياب المطلق للتواصل و الحوار الجاد و المسؤول. 
نهج سياسة سلطوية تهديدية مبنية على الكيد و الانتقام.
تبخيس عمل نساء و رجال التعليم و ضرب جميع مكتسباتهم عرض الحائط.
الارتجال و العشوائية في التدبير الإداري و التربوي و الاجتماعي.
عدم تفعيل ميثاق المسؤولية الموقع بين الوزارة و المديرين الإقليميين.
هدر المال العام من خلال استغلال سيارة المصلحة عالية الاستهلاك لقضاء مآربه الشخصية.
إهانة كرامة نساء و رجال التعليم من خلال الزيارات "الهيتشكوكية" مع هدر زمن المتعلم.
توجيه الاستفسارات غير القانونية و الانتقامية و الانتقائية لأجهزة و هياكل الإدارة التربوية و هيئة التدريس على حد سواء.
عرقلة السير العادي للدراسة و هدر الزمن المدرسي بالسلك الإعدادي من خلال تكليف الأساتذة بمهام مراقبة امتحانات الباكالوريا دون مراعاة خصوصيات الإقليم حسب المذكرة المنظمة.
إيفاد لجان بناء على وشايات كاذبة و مراسلات مجهولة المصدر و شكايات كيدية.
استباحة أرزاق نساء و رجال التعليم دون مسوغ قانوني.
القيام بممارسات تأديبية تعود لزمن الرصاص.
حرمان نساء و رجال التعليم بالإقليم من حقوقهم المشروعة في الاستيداع و التقاعد النسبي و ولوج سلك التبريز و هيئة المحاماة والتدريس بالتعليم العالي و التباري على المصالح الأكاديمية دون تعليل القرار الإداري.
اغتصاب السلطة من خلال الإجابة عن تظلمات موجهة إلى السيد مدير الأكاديمية و إصدار أوامر خارج اختصاصاته معللا إياها بمذكرات غير ذات صلة و التطاول على اختصاصات و مهام هيئة التفتيش.
تكميم الأفواه و قمع الحريات النقابية في تجاهل سافر لدستور المملكة و اعتماد أسلوب الأبواب المغلقة.
و إيمانا منها بضرورة تحمل مسؤولياتها التاريخية في الدفاع عن كرامة نساء و رجال التعليم و صون حقوقها و مكتسباتها بهذا الإقليم، فإنها
تقرر:
تنفيذ وقفة احتجاجية إنذارية يوم الثلاثاء 24 ماي 2016 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر المديرية الإقليمية مصحوبة بمسيرة نحو مقر العمالة.
تدعو:
o جميع الهيآت النقابية و الحقوقية و الجمعوية و كذلك وسائل الإعلام المكتوبة و المسموعة إلى الانخراط و المساندة في المحطات النضالية المسطرة و المستقبلية.
o كافة نساء و رجال التعليم للالتفاف حول منظماتها العتيدة و التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق