الأحد، مايو 22، 2016

بيان حقيقة من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المكتب الإقليمي بشيشاوة

نشر بتاريخ :

بيان حقيقة من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم   المكتب الإقليمي بشيشاوة



بيان حقيقة
 
 الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
  المكتب الإقليمي بشيشاوة


بيان حقيقة من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم   المكتب الإقليمي بشيشاوة

        إطلعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بشيشاوة  على ما سمي بيانا في مجموعة من المواقع الالكترونية والجرائد الوطنية ،صادر عن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشيشاوة يتهم صراحة منظمتنا  بالتجرد من الموضوعية التي يتطلبها العمل النقابي و التعامل بذاتية مفرطة . بناء على ما سبق اجتمعت الكتابة الإقليمية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بشيشاوة يوم 19 ماي 2016 لمناقشة حيثيات

و ملابسات صدور ( البلاغ / المقال ) و ما يحمله من مغالطات و تهديدات .
       و مما يثير تساؤلات حول هذه الواقعة تأخر ( البلاغ / المقال ) لما يزيد عن ثلاثة  أسابيع منذ فاتح ماي 2016 ، ومشاركة نقابتنا في احتفالات الشغيلة بمدينة مراكش مع الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب رافعين لافتة تحمل العبارة التالية : "نطالب الجهات المسؤولة بالتدخل لمحاسبة رئيس مصلحة الموارد البشرية على الاختلالات والخروقات والفساد في تدبير شؤون المصلحة " و( البلاغ / المقال ) لم تتوصل الجامعة الوطنية لموظفي التعليم  بنسخة منه؟ولم ينشر بالموقع الرسمي للمديرية الإقليمية  ولا بسبورة الاعلانات التابعة للمديرية وفي اعتقادنا أن الجواب عادي لأن المديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة كعادتها لا تتقاسم معطياتها مع الشركاء الاجتماعيين ،باستثناء بعض الوثائق غير المختومة و التي تعتبر غير رسمية و تتنكر لها المديرية بعد أسبوع من إصدارها. أليس هذا خرقا لما تنص عليه الوزارة الوصية من ضرورة تقاسم المعطيات الحقيقية و الرسمية مع الشركاء الإجتماعيين؟
         إن تأخر ( البلاغ / المقال ) دليل على  تماطل المديرية الإقليمية وعدم اهتمامها وتعاملها باستخفاف مع مشاكل القطاع بالإقليم .
         أليست مصلحة الموارد البشرية مسؤولة عن حرمان مجموعة من تلاميذ مؤسسات تعليمية من حقهم الدستوري في التمدرس ،حيث لم يجتز  بعضهم امتحانات الدورة الأولى إلا أواخر شهر مارس 2016 ،لعدم تعيين أساتذة مجموعة من المواد الأساسية  .
        ألا يعتبر تكليف أساتذة في مؤسسات تعليمية وفق البنية التربوية المعلنة من طرف المصلحة والتراجع عن هذه التكاليف بعد تقليص هذه البنيات وإعادة الأساتذة المتضررين أصلا إلى مؤسساتهم الأصلية ،من الإرتجالية في تدبير الموارد البشرية  .
       كما تجدر الإشارة أن الدخول المدرسي للموسم الحالي عرف احتجاجات من طرف جميع الهيئات النقابية بالإقليم بسبب سوء تدبير المصلحة وغياب المقاربة التشاركية في حل مشاكل نساء ورجال التعليم ، و اللافتة موضوع ( البلاغ / المقال ) تنبيه للمدير الإقليمي لتصحيح الوضع .    
بناء على ما سبق ،فإننا في الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بشيشاوة نعلن للرأي العام ما يلي :
Ø      تشبتنا بحقنا في الاحتجاج والتعبير عن مواقفنا بكل الطرق المشروعة .
Ø      تشبتنا المستميت بالدفاع عن حقوق نساء ورجال و التعليم .
Ø      استنكارنا لتملص مصلحة تدبير الموارد البشرية مما تم الإتفاق عليه خلال جلسات الحوار مع التنسيق النقابي منذ بداية الموسم الدراسي الحالي .
Ø      استعدادنا لرصد و فضح كل الخروقات و سوء التدبير و التعسفات التي تلحق الأسرة التعليمية بالإقليم .
Ø      شجبنا الطريقة التي تتعامل بها ما سمي باللجن الإدارية لمتابعة أساتذة في رخص مرضية وما يترتب عن ذلك من آثار نفسية للمعنيين .
Ø      تنديدنا بسياسة الهروب إلى الإمام و اللجوء إلى القضاء لتمويه الرأي العام لعدم متابعة الوضع المتردي لقطاع التعليم بالإقليم .
Ø      نعلن للرأي العام  أن التهديد بمقاضاة نقابتنا من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بشيشاوة بغير وجه حق ،مقاضاة لنساء ورجال التعليم ،ومقاضاة للشركاء الإجتماعيين .
Ø      نطالب المسؤولين عن القطاع بفتح تحقيق في ما تعرفه المديرية الإقليمية بشيشاوة من سوء التدبير .
Ø     نطالب بمعاقبة المتورطين في الخروقات التي شابت الحركة الانتقالية الوطنية خلال الموسم الدراسي 2014/2015 .

و سنبقى للنضال أوفياء و حيث يستفحل الفساد تتأجج شرارة النضال.

وعاشت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم


إقرأ أيضا:


بلاغ 8 منظمات نقابية ضد المدير الإقليمي بشيشاوة
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق