الأربعاء، مايو 04، 2016

تخليد ذكرى عيد العمال وسط معاناة الشغيلة المغربية

نشر بتاريخ :

تخليد ذكرى عيد العمال وسط معاناة الشغيلة المغربية

تخليد ذكرى عيد العمال وسط معاناة الشغيلة المغربية

بهيجة حساني

يجيء الموعد العمالي ويحتفل به العامل المغربي وفرحته ممزوجة بغصة القهر والمعاناة...
العامل المغربي بين مطرقة الحكومة وسندان أرباب العمل...

العامل المغربي في ظل دولة الحقوق والقوانين مهدد بالطرد بعد أن قضى سنوات طوال في خدمة الإدارة هذه الإدارة التي يلجها تباعا موظفون من معارف المسؤولين الاداريين دون جهد، والعاملون الكادحون يشيخون على المقاعد يؤدون الواجب في تفان في ظل غياب كل الحقوق من أجر مناسب وتغطية صحية وتقاعد و...
لسان حال المسؤولين يردد لا مكان لهؤلاء بمؤسساتنا، والوزارة تساندهم باعداد عقد ممهد للطرد، وهذه الفئة المقهورة تسائل الآراء المنصفة في هذا البلد: هل ضاقت بنا الادارة ونحن من يقيم أسسها ويؤدي كل المهمات؟ وفي الآن نفسه اتسعت لأقارب المسؤولين وأبناء معارفهم؟
ولمن أراد الاطلاع على هذه الكارثة الانسانية التي تهدد العديد من الأسر يطل على أربابها شبح التعطيل القسري وما يتبعه من أمراض نفسية مستعصية ومشاكل اجتماعيه للإطلاع أقول المرجو زيارة رحاب جامعة الحسن الأول بسطات، بؤرة الفساد الاداري والمالي...
بهذه الجامعة يطرد العاملون ليتيهوا بين دواليب المحاكم في صراع كسر ميزان العدل فيه، والبقية الباقية الصامدة تعمل بجهد مع إيقاف الأجر تطبيقا لسياسة لي الذراع التي تنتهجها الوزارة، إما أن توقع على وثيقة طردك بعد ستة أشهر أو ستحرم من أجرك الشهري الهزيل الذي قد لا يكفي لتغطية مصاريف التنقل من وإلى الحرم الجامعي...
     في ذكرى فاتح ماي نلفت الانتباه لأوضاع هذه الفئة من سواعد الانتاج بالوطن الحبيب، عل المسؤولين يراجعون سياستهم في تسوية هذا الملف، حتى لا تكون حكومة تخضع فقط بالتهديد والترهيب والفوضى والحشد الجماعي، وخلق الفرجة المجانية للعالم أجمع...


تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق