السبت، مايو 21، 2016

أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب،

نشر بتاريخ :

أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب، 

أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب،

أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب، مدرسة سجلماسة،و مسلك أطر الإدارة التربوية بالمركز الجهوي للتربية و التكوين بفاس.عشية يوم الأربعاء 18 ماي 2016.بقاعات و فضاءات مدرسة سجلماسة التابعة لمقاطعة المرينيين،المديرية الاقليمية بفاس.
أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب،

المناسبة تشرفت بالحضور الفعلي للسيد رئيس مصلحة تدبير الحياة المدرسية ( نجيب خوادريس ) و السيد رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية ( عبد الحق الدمناتي )،و عن الأكاديمية الجهوية السيد (عزيز باكوش ) المكلف بالاتصال.اضافة الى السيد رئيس جمعية الحراس العامين و النظار بفاس ( حميد الملواني ). و أطر إدارية و تربوية فاعلة بمدينة فاس و ممثلي جمعيات أخرى.
الحفل تميز بتنظيم ندوة علمية شارك فيها السيد محمد بنلحسن أستاذ بالمركز الجهوي للتربية و التكوين بفاس،و الأستاذة BenBrahim إيمان بنبراهيم المفتشة المتدربة بمعهد الرباط.إضافة الى الأستاذ مراد الزكراوي حارس عام للخارجية بفاس. و تناولت موضوع تصميم المصوغة التكوينية التي اشرفت عليها جمعية أوراق رقمية،من حيث مرجعياتها و منهجها و اهم اهدافها مع جزء خاص بالملكية الفكرية من خلالها،و أبدعت الأستاذة Ouafae وفاء قدوري في تنشيط فقراتها.
الحفل هذا كان مسك ختام دورة تكوينية أشرف عليها الأستاذ مراد الزكراوي،دامت لمدة ستة عشر ساعة عبر خمس حصص مباشرة،و مواكبة و تتبع عن بعد عبر الانترنيت.و تكوين حقيبة من الوثائق و ملحقات التكوين،ثم الخروج بإنتاج شخصي موحد و هو عبارة عن سبورة مرجعية بامتداد صورة رقمية،يمكن توزيعها عبر دعامات رقمية،او طبعها على جداريات و أوراق ذات احجام كبيرة.و ساهم في إنجاحها الأستاذ محمد حادق عبر توفير الفضاء و اللوجستيك و الدعم العلمي و تقاسم خبراته الإدارية، الأستاذ Said Doublali كمنسق للأطر الإدارية المتدربة،إضافة الى المكتسبات و المعارف التقنية و المهارات و الكفاءة التي تمتع بها كل المستفيدين من الدورة.
أمسية علمية تربوية و احتفالية جد متميزة نظمتها جمعية أوراق رقمية بالمغرب،


تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق