الأربعاء، مايو 04، 2016

منعوها من متابعة دراستها الاعدادية فانتحرت

نشر بتاريخ :

منعوها من متابعة دراستها الاعدادية فانتحرت

منعوها من متابعة دراستها الاعدادية فانتحرت

اليوسفية

تلميذة كانت تتابع دراستها بالسنة الأولى بإعدادية عمر الخيام باليوسفية،  أقدمت على الانتحار بتناول سم يستعمل للقضاء على الجرذان، احتجاجا على قرار عائلتها بمنعها من متابعة الدراسة، وإرغامها على التفرغ للأشغال المنزلية
ورعي الماشية.الفتاة المزدادة سنة 2001 بدوار السعادة بضواحي اليوسفية تنحدر من أسرة فقيرة وكانت تتابع دراستها بالإعدادية و مستفيدة من الداخلية.و عندما علمت قرار الاسرة بمنعها من متابعة الدراسة قررت الإقدام على عملية الانتحار.هذا الحادث أصاب صديقاتها بالداخلية بالذهول .
تم نقل الضحية أولا  إلى مستشفى لالة حسناء باليوسفية تم بعد ذلك مستشفى ابن طفيل بمراكش.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق