الخميس، مايو 05، 2016

برنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين 1985 و 2003

نشر بتاريخ :

برنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين 1985 و 2003

  برنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين 1985 و 2003

يوسف علاكوش

اثناء مشاركتي ببرنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين الأساسين بعد تضارب الانباء بين التسوية المالية و اللجان التقنية ،وليتأكد بالواقع ماقلته رسميا بوقفة 2ماي 2016امام البرلمان وبكل مسؤولية اننا ملتزمون بالدفاع عن حل
الملف في شموليته .وان تاخير في التسوية الملف العادل و الحاصل على الاجماع النقابي فقط هو سعي الحكومة لتقليص العدد ليتكرر نفس سيناريو السلم التاسع بعد الوعد بالترقي للجميع .من يحاول اضعاف المؤسسات النقابية فهو يمهد لتمرير مشاريع الصناديق المالية الدولية بضرب مصداقيتها وتبخيس عملها ،جاء جواب الحكومة مكتوبا هذه المرة بالبرنامج يقول نصه :انه هناك لجنة بوزارة التربية الوطنية تعد سيناريو من اجل حل الملف وسترسله للوظيفة العمومية ثم المالية و الحكومة لم يبق في عمرها الافتراضي سوى اقل من خمس أشهر !! اما جواب الجامعة الحرة للتعليم فنحن مستمرون في الدفاع عن الملف حتى اخر متضرر ولو بقي معنا متضرر واحد لانه ملف رد الاعتبار لأسرة التعليمية لا مجال لربح الامجاد او البطولات او المزايدة على حساب معاناة الناس ،تبنينا الملف و الكل هاجمنا لم يكن في البداية اي احد مقتنع بالملف والآن الحمد لله حصل الاجماع وسنواصل المسير و لا زال من يهاجمنا لكن فما ضاع حق وراءه مطالب ،فالباطل جولة فقط الحل الوحيد من كل الحلول الوحدة والتكتل متقاعد ممارس في إطار الوحدة النقابية لمجابهة الالتفاف حول مطالبنا العادلة و المشروعة مع جعل مصلحة الوطن هي العليا .....
 برنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين  1985 و 2003

 برنامج مواطن اليوم لتسليط الضوء على ملف ضحايا النظامين  1985 و 2003
الحسن بوعرفة

سيتم بث حلقة ضحايا النظامين الأساسيين الأسبوع المقبل يوم الخميس 12 ماي الجاري إن لم يحدث تغيير بالبرمجة .
 ضيوف الحلقة تتضمن منسق لجنة ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003 الحسن بوعرفة و نقابيين عن الجامعة الحرة للتعليم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب السيد يوسف أعلاكوش و ممثل عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بينما أكد المصدر إمكانية عدم حضور أي ممثل عن وزارة التربية الوطنية التي لم تجب دعوة الحضور.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق