الجمعة، مايو 13، 2016

مستجدات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات الخميس 12 ماي 2016

نشر بتاريخ :

مستجدات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات


مستجدات الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات

لا تزال النقابات الأكثر تمثيلية تصر على عشرة مطالب ضمنتها في مذكرة وجهتها قبل أيام إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي دعا مجددا لاستئناف الحوار. فما هي مضامين هذه المذكرة النقابية؟ هل تعكس هذه المذكرة تقدما في الحوار الاجتماعي؟
أم هي مجرد تذكير بمطالب سابقة؟ ما الذي يحمله رئيس الحكومة  للفرقاء الاجتماعيين؟ أهي دعوة مثمرة أم مجرد محاولة لكسب المزيد من الوقت؟ هل صحيح أن العرض الحكومي يظل هزيلا بالنظر إلى ارتفاع كلفة المعيشة؟ ما الذي يفسر السياسة التقشفية التي تنهجها الحكومة اتجاه مطالب الأجراء؟ هل عجزت الحكومة عن إيجاد موارد مالية لربح السلم الاجتماعي؟ أم ليس في الإمكان أبدع مما كان؟ لكن في المقابل، نعيد طرح الأسئلة التالية: لماذا تصر النقابات على تبخيس الحصيلة الاجتماعية للحكومة؟ ألم يتحول عدد من الفرقاء الاجتماعيين إلى خصوم سياسيين يزايدون على الأغلبية الحكومية؟ أليس القبول بالعرض الحكومي أجدى من العودة بخفي حنين؟
أسئلة وغيرها يطرحها عزيز فتحي على ضيوفه في "الساعة الاخبارية" ويتعلق الأمر بكل من :
  • محمد العمراني بوخبزة أستاذ العلوم السياسية بجامعة عبد الملك السعدي
  • جامع المعتصم مدير ديوان رئيس الحكومة عبر الأقمار الاصطناعية مباشرة من مكتبنا بالرباط
  • عبد المجيد العموري بوعزة عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل
المصدر : MEDI1TV.COM

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق