السبت، أبريل 23، 2016

الإطار التشريعي والتنظيمي لجمعيات الآباء والأمهات

نشر بتاريخ :

الإطار التشريعي والتنظيمي لجمعيات الآباء والأمهات

الإطار التشريعي والتنظيمي لجمعيات الآباء والأمهات

1. الإطار التشريعي والتنظيمي لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ
2. تميز التعامل مع جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمرور بعدة مراحل تاريخية؛ إن تموقع هذه الهيئة داخل فضاء المؤسسة التعليمية، تم بشكل تلقائي؛ إدماج هذه الجمعيات كعنصر أساسي في منظومة التربية والتكوين، واعتبارها آلية من آليات تدبير الشأن التعليمي والتربوي؛ غياب إطار قانوني شامل يحدد نظامها ويؤطر مجالات تدخلها وآليات اشتغالها . 

تقديم عام

3. محاور العرض : المحور الأول : الإطار العام لتأسيس جمعيات آباء وأولياء التلاميذ؛ المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين؛ المحور الثالث : مجالات تدخل جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتزاماتها . المحور الرابع : مرتكزات الارتقاء بالدوار الجديدة لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ . تقديم عام ( تتمة )
4. أ ) الظهير الشريف الصادر في 15 نوفمبر 1958 المتعلق بتنظيم حق تأسيس الجمعيات، كما تم تتميمه وتعديله : يعتبر ظهير الحريات العامة الإطار المرجعي العام الوحيد الذي يؤسس لوجود جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ . المحور الأول : الإطار العام لتأسيس جمعيات آباء وأولياء التلاميذ
5. ب ) الأنظمة الأساسية الخاصة : بقدر ما هناك مرجع موحد لتأسيس وإحداث هذه الجمعيات، بقدر ما تتعدد الأنظمة الأساسية المؤطرة لأعمالها وكيفية تدبير وتسيير شؤونها . المحور الأول : الإطار العام لتأسيس جمعيات آباء وأولياء التلاميذ ( تتمة )
6. المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين اعتبارا لأهمية جمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميذ، تم إدماجها كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين .
7. 1 - الميثاق الوطني للتربية والتكوين أكد الميثاق الوطني للتربية والتكوين على أهمية جمعيات أ مهات و آ باء و أ ولياء التلاميذ، حيث دعا في الفقرة 16 من باب حقوق وواجبات الأفراد والجماعات إلى : تحسيس الأمهات والآباء والأولياء بأن الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي تؤثر إلى حد بعيد في تنشئة الأطفال وإعدادهم للتمدرس الناجح ؛ نهج الشفافية والديمقراطية والجدية في التنظيم والانتخابات والتسيير . المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
8. 2- ظهير شريف رقم 1.05.152 صادر في 11 من محرم 1427 ( 10 فبراير 2006 ) بإعادة تنظيم المجلس الأعلى للتعليم : خص المشرع جمعيات آباء وأولياء التلاميذ باهتمام خاص، من خلال إشراكها في تركيبة هذا المجلس (3 ممثلين ). 3- القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.00.203 الصادر في 15 من صفر 1421 ( 19 ماي 2000 ): المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع ) ينص على تمثيلية " ثلاثة ممثلين عن جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بنسبة ممثل واحد عن كل سلك تعليمي " ضمن تأليف المجلس الإداري للأكاديمية .
9. 4- مرسوم رقم 2.00.1016 صادر في 7 ربيع الآخر 1422 (29 يونيو 2001) بتطبيق القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين : ينص في مادته الثالثة على كيفية تعيين ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ قي إطار المجلس الإداري للأكاديمية . المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
10. 5 - القانون رقم 05.00 بشأن النظام الأساسي للتعليم الأولي : تنص المادة 2 من هذا القانون على إمكانية إحداث مؤسسات للتعليم الأولي من قبل " الجمعيات التي لا تهدف إلى الربح والمحدثة بكيفية قانونية” . المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
11. 7 - القانون رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي : يمنح هذا القانون أيضا إمكانية إحداث مؤسسات للتعليم المدرسي الخصوصي وبجميع أنواعها، إلى الأشخاص الطبيعيين أو المعنويين غير الدولة . المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
12. 9- مرسوم رقم 2.02.376 صادر في جمادى الأولى 1423 ( 17 يونيو 2002 ) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي : تتمتع جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، بالتمثيلية داخل جميع مجالس المؤسسة ما عدا المجالس التعليمية . المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
13. أ ) مجلس تدبير المؤسسة لقد تم إشراك جمعية آباء وأولياء تلاميذ ضمن تركيبة مجلس تدبير المؤسسة، الذي يعتبر من أهم آليات التأطير والتدبير الإداري على المستوى المحلي . 9- مرسوم رقم 2.02.376 صادر في جمادى الأولى 1423 (17 يونيو 2002) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي : المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
14. ب ) المجلس التربوي تعتبر جمعية آباء وأولياء التلاميذ كذلك عضوا بهذا المجلس . 9- مرسوم رقم 2.02.376 صادر في جمادى الأولى 1423 (17 يونيو 2002) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي ( تابع ) : المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( يتبع )
15. ج ) مجالس الأقسام تمنح العضوية لممثل عن جمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة . 9- مرسوم رقم 2.02.376 صادر في جمادى الأولى 1423 (17 يونيو 2002) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي ( تابع ) : المحور الثاني : إدماج جمعيات آباء وأولياء التلاميذ كشريك أساسي في إصلاح منظومة التربية والتكوين ( تتمة )
16. المذكرة رقم 28 الصادرة في 18 فبراير 1992 ، في شأن التعاون بين جمعيات والمؤسسات التعليمية ؛ المذكرة رقم 53 الصادرة في 17 مارس 1995 ، في شأن جمعيات آباء وأولياء التلاميذ ؛ المذكرة رقم 56 الصادرة في 02 ماي 2002 ؛ المذكرة رقم 80 الصادرة في 24 يونيو 2003 ، في شأن تأسيس جمعيـات آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي ؛ المذكرة رقم 03 بشان بشأن تفعيل دور جمعيات آباء وأولياء التلاميذ الصادرة في 4 يناير 2006 المذكرات الوزارية المؤطرة لعمل الجمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميذ
17. مجالات تدخل جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتزاماتها .
18. أ - في مجال الدعم المادي والاجتماعي وتأطير الحياة المدرسية : تنظيم الحملات التحسيسية من أجل تعميم التمدرس؛ المساهمة في الحد من الظواهر السلبية التي تعترض حسن سير منظومة التربية والتكوين؛ دعم الأنشطة الاجتماعية التربوية والتظاهرات الرياضية التي تنظمها المؤسسة . 1 - مجالات تدخل جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ .
19. ب – في مجال التسيير والتدبير : المساهمة في التدبير العام لمؤسسات التربية والتعليم العمومي؛ المشاركة في التخطيط على الصعيد المحلي؛ المساهمة في صيانة المؤسسة . 1 - مجالات تدخل جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ( يتبع ).
20. ج – في مجال الشراكة والتواصل : القيام بمبادرات للشراكة مع باقي الفرقاء؛ تعزيز وترسيخ التواصل بين الأسرة والمؤسسة . 1 - مجالات تدخل جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ( تتمة ).
21. 2- التزامات جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ : تعميم تأسيس جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ؛ نهج الشفافية والديمقراطية والجدية في تسيير مكاتب هذه الجمعيات ؛ التكتل في إطار فدراليات أو رابطات؛ احترام النصوص التشريعية والتنظيمية؛ تكريس روح المواطنة والتسامح ومبادئ التضامن؛ تعزيز العلاقة مع الإدارة التربوية؛ الانخراط الفعلي في النهوض بأدوار المؤسسات التعليمية؛ المساهمة الفعلية في أوراش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
22. وضع إطار قانوني موحد لهذه الجمعيات داخل كل مؤسسة تعليمية؛ دعم هذه الجمعيات ومؤازرتها قصد استيعاب الأدوار الحقيقية المنوطة بها؛ تطوير قوانينها الأساسية وأساليب عملها ؛ المساهمة في الارتقاء بالقطاع والرفع من مستوى تدبير المؤسسات التعليمية؛ المحور الرابع : مرتكزات الارتقاء بالأدوار الجديدة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ
23. التكتل في فدراليات أو رابطات إقليمية أو جهوية؛ تعميم إحداث هذه الجمعيات على جميع المؤسسات التعليمية؛ حث جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ على تمثين أواصر الشراكة والتعاون فيما بينها وبين المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والجماعات المحـلية والجمعيات الأخــرى ؛ توسيع مشاركة هذه الجمعيات في التدبير المادي والتربوي للمؤسسات التعليمية؛ الانخراط الفعال في إصلاح منظومة التربية والتكوين . المحور الرابع : مرتكزات الارتقاء بالأدوار الجديدة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ ( يتبع )

تحميل دليل الإطار التشريعي والتنظيمي لجمعيات الآباء والأمهات

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق