الأربعاء، مارس 16، 2016

بعد التربية الدينية..بلمختار يعلن مراجعة المناهج الدراسية التاريخية لمحاربة التطرف

نشر بتاريخ :

بعد التربية الدينية..بلمختار يعلن مراجعة المناهج الدراسية التاريخية لمحاربة التطرف 

بعد التربية الدينية..بلمختار يعلن مراجعة المناهج الدراسية التاريخية لمحاربة التطرف


يومية "أخبار اليوم" كتبت إن وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار كشف، أنه ستتم مراجعة المناهج الدراسية الخاصة بتدريس التاريخ، من نفس زاوية إصلاح مقررات التربية الدينية، أي محاربة التطرف وثقافة العنف عند الأطفال.

وأضافت اليومية، أن الندوة الدولية التي استضافتها أكاديمية المملكة المغربية ، شهدت مراجعة غير مسبوقة من نوعها لمضامين التربية التي تلقن للناشئة في المدرسة المغربية، مشيرة إن بلمختار انتقل إلى مقر الأكاديمية مباشرة، ليشرح أن الأمر "يتعلق بإشكالية حقيقية في المغرب، وأن الأمر يتعلق بمشكل أفقي لا يهم التعليم فقط، بل يهم تكوين مواطنين واعين بمسؤولياتهم ومندمجين بشكل كلي".

وشدد بلمختار حسب اليومية ذاتها، ان الدولة ستساهم في التركيز على المناهج التاريخية، "وهو من الأمور التي سنراجعها بشكل عميق، لأن التاريخ بقدر ماهو تاريخ للعنف، فهو أيضا تاريخ الأفكار والتطورات التي أفضت إلى الحضارات وإلى تقدم الإنسانيةـ هذا التاريخ الخاص بالأفكار والتعايش والمعارف لا ندرسه حاليا لأطفالنا للأسف".

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق