الأربعاء، مارس 23، 2016

الثلوج تحاصر سكان جبال دمنات و الاساتذة العاملين بها

نشر بتاريخ :

الثلوج تحاصر سكان جبال دمنات و الاساتذة العاملين بها

الثلوج تحاصر سكان جبال دمنات و الاساتذة العاملين بها

عبدالله زهدي

يوم الأربعاء 23/03/2016سكان الجبال بالمناطق المجاورة لمدينة دمنات اقليم ازيلال يعانون من شدة البرد والحصار .جميع قرى الأطلس وسكانها محاصرون من جميع الجهات .برا وبحرا وجوا لايغادرون منازلهم طيلة النهار.بالليل هم تحت رحمة البرد والجوع.سقطت الثلوج بكمية كبيرة يستحيل معه العيش والمقاومة.سببت في قطع جميع المسالك والطرق التي تربط بين القرى وبعض المدن المجاورة.السكان في متاعب شاقة وقاسية.قساوة البرد وتراكم الثلوج .انعدام المواد الأساسية والغذائية .لاوجود لاخبز ولاخضر ولايت ولاغطاء ولاكاز .انقطاع تام عن الدراسة.غياب تام للأدوية والاسعافات.
سكان يستنجدون من اعلي واعماق الجبال.ماشيتهم مهددة بالموت المحقق قلة وانعدام الكلاء والعلف.
قراهم مغطاة بالثلوج محاصرون هنا وهناك.فهم تحت وطأةالبر القارس القاتل للأطفال والنساء والحوامل والشيوخ.وحالهم يقول اين المسؤولون؟اين الحقوق؟ اين الديموقراطية اين المساواة؟اين حق المواطنة ؟اين حق العيش وحق السكن وحق التعليم وحق الصحة .اين البرلامانيون والمستشارون؟ام ان الحملة الانتخابية لم تبدأبعد حتى تزال الثلوج ويفك الحصار وتفتح المسالك والطرق.آنذاك يحلوا الحديث ويكون التواصل مع سكان الجبل ومعرفة معاناتهم .اليس هذا استهتار واستهزاء واحتقار وهضم لحقوق هولاء.
اللهم اشهد الاهل بلغات
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق