الخميس، فبراير 04، 2016

مكناس: جمعية "المواطنة للتربية والثقافة" مولود جديد يعزز خريطة المشهد الثقافي والتربوي..

نشر بتاريخ :

مكناس: جمعية "المواطنة للتربية والثقافة" مولود جديد يعزز خريطة المشهد الثقافي والتربوي..

مكناس: جمعية "المواطنة للتربية والثقافة" مولود جديد يعزز خريطة المشهد الثقافي والتربوي..



أقيم يوم الخميس 4 فبراير 2016، عل الساعة العاشرة والنصف صباحا حفل نظمته جمعية المواطنة للتربية والثقافة على شرف المدعوين للإعلان عن تأسيسها بعد أيام قليلة على انتخاب المكتب المسير الذي انتخب لرئاسته الأستاذ عمر حنفي.
جمعية المنار، وجمعية أولاد يوسف، وجمعية النعيم الثقافية والرياضية، وجمعية المسار، وجمعية الغد وإطارات أخرى.. كانت حاضرة في حفل الافتتاح، بالإضافة إلى عدد مهم من فعاليات المجتمع المدني بالإقليم الذين أعربوا خلال كلمتهم عن ترحيبهم بهذا المولود الجديد الذي جاء ليعزز خريطة المشهد الجمعوي التربوي والثقافي والفني.
لقد أمل ذ عمر حنفي رئيس الجمعية المحتفى بها في كلمة بالمناسبة "أن لا يكون تأسيس هذه الجمعية التي أسبقنا وظيفتها التنظيمية بكلمة "مواطنة"، بمنطقتنا مجرد تأسيس شكلي، بقدر ما نراهن على أن تلعب دورا حيويا، وشريكا أساسيا لكافة الجهات المعنية بها، ومخاطبا رئيسيا، وممثلا نموذجيا لمنطقتنا في مختلف المحافل المحلية والوطنية، ولما لا الإقليمية والدولية، نراهن كذلك من خلال البرامج التي سيشارك في إعدادها الجميع على إحداث قفزة نوعية في طريقة على مستوى الأداء والاشتغال."
مكناس: جمعية "المواطنة للتربية والثقافة" مولود جديد يعزز خريطة المشهد الثقافي والتربوي..

يذكر أن جمعية المواطنة للتربية والثقافة إطار جمعوي له أهداف ثقافية, تربوية, تنموية واجتماعية، أخذ على عاتقه مهمة  تنظيم أنشطة ثقافية وتربوية وتكوينية، إلى وتنظيم رحلات وخرجات التي تنظم داخل وخارج المدينة للتعريف بما يزخر به المغرب من مناظر طبيعية ومآثر تاريخية وثقافية وعادات وتقاليد وغيرها من التظاهرات والأوراش التي تضمنتها وثائقه الإدارية.
وفي جو أخوي وإنساني انتهى الحفل، وتم ضرب موعد للحضور لتجديد اللقاء في نشاط ثقافي قريب.



تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق