الاثنين، فبراير 22، 2016

بوشتى الجْلايْدي" مُروض العجلات المطاطية الفتاكة بالبيئة

نشر بتاريخ :

بوشتى الجْلايْدي" مُروض العجلات المطاطية الفتاكة بالبيئة

بوشتى الجْلايْدي" مُروض العجلات المطاطية الفتاكة بالبيئة

أكوام من العجلات المطاطية تلفت أنظار الناس المارين بجانب محل صغير بأحد أحياء مكناس، هي إطارات تالفة غير صالحة للاستعمال، نفايات لا فائدة من جمعها، مصيرها واحد هو الحرق بغرض التخلص منها أو لإنتاج الطاقة..، هكذا يعتقد الكثيرون، غير مبالين بآثار ذلك على البيئة وعلى صحة الإنسان..

صاحب المحل السيد "بوشتى الملقب "بالجْلايْدي" يرى في هذه العجلات المستهلكة مادة أولية لحرفته، يستطيع من خلالها صناعة العديد من الأشياء النافعة والتحف الفنية..، يكسب قوت يومه بإعادة تدويرها، لكن أصبح من الصعب عليه اليوم الحصول على هذه الإطارات رغم أعدادها الهائلة، بفعل المنافسة الكبيرة من لدن المعامل والمصانع وأصحاب الضيعات الفلاحية..
الحرفي "بوشتى" استطاع أن يجد حلا عمليا لمعضلة بيئية، بتحويله العجلات المطاطية من ضارة إلى أشياء نافعة ورفيقة بالبيئة.. أفكار كثيرة يمكن أن نطبقها نحن بدورنا في عملية إعادة تدوير الإطارات التالفة، وبالتالي نساهم في التقليص ولو بجزء يسير من بصماتنا السلبية على البيئة..
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق