الجمعة، يناير 22، 2016

القصر الكبير:شرطي يضطر إلى إشهار مسدسه لتخليص أساتذة من بطش عشرات التلاميذ.

نشر بتاريخ :

القصر الكبير:شرطي يضطر إلى إشهار مسدسه لتخليص أساتذة من بطش عشرات التلاميذ.

القصر الكبير:شرطي يضطر إلى إشهار مسدسه لتخليص أساتذة من بطش عشرات التلاميذ.
Taâlim Infos ll أخبار التعليم بالمغرب


Taâlim Infos ll أخبار التعليم بالمغرب

اضطر رجل أمن بزي مدني، صباح أمس الأربعاء، إلى إشهار مسدسه الوظيفي في وجه العشرات من التلاميذ بالقرب من بوابة ثانوية أحمد الراشيدي بالقصر الكبير، وذلك بهدف تفريقهم بعدما هاجموا دورية أمنية حضرت إلى عين المكان لاستتباب الأمن، بعدما ثار التلاميذ في وجه بعض الأساتذة.


وأفاد شهود عيان أن رجل الأمن التابع لمفوضية الأمن بالقصر الكبير، والذي حضر رفقة زملائه ضمن دورية أمنية، قدمت إلى محيط المؤسسة، بين الساعة ال10 و ال11 من صباح أمس الأربعاء، بطلب من إدارة ثانوية أحمد الراشدي، قد أشهر مسدسه وشرع في التلويح به في إتجاه التلاميذ وهو يدور في مكانه، بعدما وجد نفسه رفقة زملائه محاصرين وسط حشود من التلاميذ، الذين عمدوا إلى تطويق العناصر الأمنية والصراخ في وجههم، ما أثار الرعب في أنفس الأمنيين، ليضطر أحدهم إلى إشهار مسدسه لترهيب التلاميذ وتفريقهم.

وحضرت دورية أمنية بمحيط ثانوية أحمد الراشدي، بطلب من إدارة المؤسسة التي وجدت نفسها في مواجهة حامية الوطيس مع العشرات من التلاميذ، الذين ثاروا في وجه الإدارة والأساتذة المكلفين بالحراسة أثناء اجتياز الامتحانات الموحدة الخاصة بالقسم التاسع، بعدما تم التعامل معهم بصرامة وتم منعهم من استعمال اساليب الغش، حيث غادر التلاميذ أقسامهم وهم غاضبون، فدخل بعضهم في مواجهات مع الأساتذة، حيث أصاب أحد التلاميذ أستاذا بحجر، و إندلعت احتجاجات التلاميذ في وجه الأساتذة والإدارة معا، فطالبت هذه الأخيرة بتوفير الأمن والحماية لها، حيث حضرت دورية أمنية، لكن التلاميذ ثاروا غضبا في وجه الدورية الأمنية وطوقوا العناصر الأمنية.

العربي الجوخ – أخبار اليوم

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق