الثلاثاء، يناير 05، 2016

الدكتورة نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، تجدد تضامنها مع الأساتذة المتدربين

نشر بتاريخ :

الدكتورة نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، تجدد تضامنها مع الأساتذة المتدربين

الدكتورة نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، تجدد تضامنها مع الأساتذة المتدربين

تحية الصمود للأساتدة المتدربين الذين أصروا على عقد الندوة الفكرية حول" المدرسة و الوظيفة العموميتين،" تحت قطرات المطر المباركة بفضاء كلية العلوم عين الشق، اليوم 4 يناير 2016 على الساعة 12 بعد الزوال حيث ضلت كل المدرجات مغلقة، لكن اللقاء كان رائعا و مهما. إن قضيتكم هي قضيتنا، لأن كل ما يهدد المدرسة العمومية و هيأة التدريس و مستقبلها و صيانة حقوقها هو تهديد لقيام المجتمع الديمقراطي المتضامن الحداثلي الذي ندافع عنه و الضامن للكرامة الإنسانية و للسلم المجتمعي و القادر على تحصين البلاد ضد المنزلقات و لهذا يجب أن تشكل قضية كل المغاربة. نحن إلى جانبكم ندعو المسؤولين، إلى سحب المرسومين المشؤومين، لأننا بحاجة إلى توظيف الأساتدة، للإجابة على الخصاص و التصدي للإكتضاد الذي يؤدي إلى الهدر المدرسي و يجعل مدرستنا تصنف في رتب متدنية حتى بالنسبة لدول الجوار و هذا عار لا يمكن السكوت عنه . إن مستقبل المغرب هو في إنقاد المدرسة العمومية و الجامعة العمومية و تشجيع البحث العلمي، حيت أنه عوض تسليع التعليم و تكسير الإختلاط المجتمعي، و ضرب ثقة العائلات في المدرسة العمومية، هناك ضرورة ملحة، كي لا نضيع فرصتنا في الإنعتاق و التحرر و التقدم، إلى حماية الحقوق و تحسين ظروف تكوين الأساتدة و الحرص على الجودة العالية لأنهم بناة نساء و رجال الغد و العاملين على تحول الفرد إلى مواطن كامل المواطنة. إن تأمين مستقبل الأجيال يمر لا محالة عبر مباشرة الإصلاح الشامل و الشمولي الذي يتطلبه االتعليم بكل أسلاكه و اعتبار الإستثمار فيه استثمارا استراتيجيا و احترام و تقدير الأساتدة الذين يؤدون أشرف مهمة للحد من التخلف و التبعية و بناء المستقبل الواعد.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق