الخميس، ديسمبر 03، 2015

هيئة طلابية تطلق نداء لمحاربة الفساد الإداري والمالي

نشر بتاريخ :

هيئة طلابية تطلق نداء لمحاربة الفساد الإداري والمالي


يوسف السطي أطلقت "منظمة التجديد الطلابي"، ما أسمته "نداء مكناس"، وهو نداء وجهته "لكل الشرفاء من نقابات التعليم العالي ونقابات الموظفين، ولمكونات الحركة الطلابية، ولكل الفعاليات العلمية والمدنية والحقوقية والسياسية"، وذلك بالجلسة الختامية لفعاليات ملتقاها للمناضلين، مساء أمس الأربعاء 02 نونبر، بالحي الجامعي بمكناس. النداء الذي توصل "العمق المغربي" بنسخة منه، يهدف إلى "الانخراط في جبهة مناهضة للفساد الإداري والمالي، وترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة والحكامة الجيدة"، كما اعتبرته المنظمة الطلابية بمثابة انطلاقة لمعركة نضالية وطنية تشمل خطوات نضالية متعددة، تعتزم التجديد الطلابي اتخاذها خلال الأيام القادمة، تحت شعار: "أنصتوا للطلاب.. نريد جامعة بلا فساد". وأضافت "منظمة التجديد الطلابي"، أن "نداء مكناس"، يأتي انطلاقا من إيمانها بأهمية ترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة والحكامة الجيدة، من أجل النهوض بالجامعة، وإلى جانب وعيها بخطورة تفشي مظاهر الفساد الإداري والمالي بالجامعة المغربية، والذي قالت الهيئة الطلابية أنه يعيق القيام بأدوار الجامعة في تخريج النخب وإنتاج المعرفة والقيم وتطوير البحث العلمي. كما اعتبرت الهيئة المذكورة أن هذا النداء يأتي بعد اقتناعها بأنه "لا نجاح لأي إصلاح دون جامعة وطنية قائدة للتنمية والنهضة، وبأن لا إصلاح جامعي في ظل وجود مظاهر الفساد المختلفة".

يوسف السطي
أطلقت "منظمة التجديد الطلابي"، ما أسمته "نداء مكناس"، وهو نداء وجهته "لكل الشرفاء من نقابات التعليم العالي ونقابات الموظفين، ولمكونات الحركة الطلابية، ولكل الفعاليات العلمية والمدنية والحقوقية والسياسية"، وذلك بالجلسة الختامية لفعاليات ملتقاها للمناضلين، مساء أمس الأربعاء 02 نونبر، بالحي الجامعي بمكناس.

النداء الذي توصل "العمق المغربي" بنسخة منه، يهدف إلى "الانخراط في جبهة مناهضة للفساد الإداري والمالي، وترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة والحكامة الجيدة"، كما اعتبرته المنظمة الطلابية بمثابة انطلاقة لمعركة نضالية وطنية تشمل خطوات نضالية متعددة، تعتزم التجديد الطلابي اتخاذها خلال الأيام القادمة، تحت شعار: "أنصتوا للطلاب.. نريد جامعة بلا فساد".
وأضافت "منظمة التجديد الطلابي"، أن "نداء مكناس"، يأتي انطلاقا من إيمانها بأهمية ترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة والحكامة الجيدة، من أجل النهوض بالجامعة، وإلى جانب وعيها بخطورة تفشي مظاهر الفساد الإداري والمالي بالجامعة المغربية، والذي قالت الهيئة الطلابية أنه يعيق القيام بأدوار الجامعة في تخريج النخب وإنتاج المعرفة والقيم وتطوير البحث العلمي.
كما اعتبرت الهيئة المذكورة أن هذا النداء يأتي بعد اقتناعها بأنه "لا نجاح لأي إصلاح دون جامعة وطنية قائدة للتنمية والنهضة، وبأن لا إصلاح جامعي في ظل وجود مظاهر الفساد المختلفة".      
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق