الأربعاء، نوفمبر 18، 2015

ماذا قدمت حكومة بنكيران لقطاع التعليم..؟

نشر بتاريخ :

ماذا قدمت حكومة بنكيران لقطاع التعليم..؟

ماذا قدمت حكومة بنكيران لقطاع التعليم..؟


يونس خليلي

يوم أمس تمت المصادقة علی آخر مشروع قانون مالية في عهد ولاية حكومة بنكيران، السنة الأخيرة من عهد رئيس الحكومة لم تحمل أي جديد لقطاع التعليم سواء فيما يخص وضعية رجال ونساء التعليم أو فيما يخص أوضاع القطاع بصفة عامة !
الملاحظ والمتتبع للشأن التعليمي سيلاحظ أن وضع التعليم في بلادنا ظل يراوح مكانه إن لم نقل أنه ازداد سوءاً، في ظل غياب استراتيجية واضحة كفيلة بإعادة القطاع إلی السكة الصحيحة علی الرغم من تغيير وزير بوزير آخر لم يحمل أي جديد..

بدورهم يری رجال ونساء التعليم أن الحكومة الحالية لم تحمل لهم أي جديد، من غير الإقتطاعات من الأجور وقرارات ارتجالية..في وقت كانوا ينتظرون فيه تحسين وضعيتهم المادية عن طريق الزيادة في أجورهم وإخراج تعويضات العمل بالعالم القروي إلی حيز الوجود، هذه الأخيرة لا زالت حبرا علی ورق بالرغم من الوعود والوعود...
قلتم سيدي أن السيولة غير كافية، لكن شاهدنا زيادة في أجور القضاة والشرطة والقوات المساعدة والأطباء و..و..
سيد بنكيران نحاسبك الآن بالرغم من أن المدافعين عنك كانوا يقولون لنا كلما خرجنا للإحتجاج أو عبرنا عن غضبنا، إمنحوا له الوقت..وها نحن منحنا لك الوقت تلو الآخر ..ووجدنا أن جميع قراراتك جاءت لإقبار المدرسة العمومية وتأزيم وضعية العاملين فيها، وآخر قراراتك الجائرة هي فصل التكوين عن التوظيف وظهور بوادر لدخول مبدأ التعاقد عوض التوظيف !
سيدي رئيس الحكومة نعلم أنك تملك مدارس خصوصية "بالصحة والراحة نعاماس" لكن من فضلك يا سيدي الرئيس، ينبغي عليك أن تدرك بأن جل المغاربة فقراء ولا يملكون حتی ثمن قوت يومهم فما بالك إرسال فلذات أكبادهم للدراسة في المدارس الخصوصية..لذلك أقول ونقول لك أن المدرسة العمومية تلفظ أنفاسها الأخيرة في عهد سيادتكم الموقرة..
تقبلوا مني فائق التقدير والإحترام سيدي الرئيس.
****

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق