الثلاثاء، أكتوبر 13، 2015

استراتيجية الدولة المتوقعة لخوصصة قطاع التعليم.

نشر بتاريخ :

استراتيجية الدولة المتوقعة لخوصصة قطاع التعليم.


جريدة الاستاذ
-هجمة شرسة على أسرة التعليم من طرف رئيس الحكومة وزيرة التربية الوطنية
بدأت في الأول برجال التعليم تم شملت المديرين و المفتشين (يعني الكل غير صالح في منظومة التعليم العمومي)
-توجيه الإعلام لتقوية هذه الهجمات بشكل دوري و متكرر و كلما سنحت الفرصة.
-إيجاد أعذار لإغلاق مدارس عمومية :مشاكل تقنية تحول دون فتحها-نقص الموارد البشرية*بناية ايلة للسقوط .... و كلها أعذار كاذبة

-إيقاف عملية توظيف الاساتذة في التعليم العمومي و الإكتفاء بالضم من أجل تعويض المتقاعدين و مع ذلك الاستمرار في تكوين الطلبة في المراكز و لغاية معروفة
دفعهم للبطالة و جعل باب التعليم الخصوصي هو الحل.يعني تكوينهم من طرف الدولة من أجل توظيفهم لاحقا في المدارس الخصوصية  اتفاق  شراكة ممكن أن يبلور حول هاته النقطة.
تفويت المدارس التي قيل انها غير صالحة للقطاع الخاص بمبالغ رمزية.
-ربما إنشاء صندوق مقاصة في المرحلة الأولى من أجل دفع مبالغ التعليم الخصوصي لفئة من الأسر المغربية لمدة معينة يتم سحبه تدريجيا كما فعل مع صندوق المقاصة في المواد الغذائية و البترولية.
-العمل على توسيع العملية لتشمل لاحقا مدارس العالم القروي بتفويتها لشركات خاصة بصيغ اخرى كتحمل الدولة لتكاليف تمدرس التلاميذ و تحمل الشركات عميليات الصيانة و أجرة الاساتذة و التي ستكون جد زهيدة.
هذا فقط توقع تبدت بعض من خطواته منذ مدة.

سعيد الحمزاوي

إقرأ ايضا  دراسة تحذر من اندثار التعليم العمومي بالمغرب في أفق 2038
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق