الخميس، أكتوبر 29، 2015

مكناس: وقفة احتجاجية انذارية بثانوية واد المخازن بويسلان احتجاجا على تجاهل ملفها المطلبي

نشر بتاريخ :


مكناس: وقفة احتجاجية انذارية بثانوية واد المخازن بويسلان احتجاجا على تجاهل ملفها المطلبي

مكناس: وقفة احتجاجية انذارية بثانوية واد المخازن بويسلان احتجاجا على تجاهل ملفها المطلبي



مكناس في 26 أكتوبر 2015
 


       متابعة منها لتفاعل الإدارة الإقليمية مع الملف المطلبي لثانوية واد المخازن بويسلان. وفي غياب أي رد عن الرسالة الاستنكارية المطلبية الموجهة للإدارة الإقليمية بتاريخ 05 أكتوبر 2015. ونظرا لاستمرار الوضع المعيب للمؤسسة على ما هو عليه بالرغم من كل الوقت الممنوح للنيابة من أجل تدبير الوضعية بما يناسب من الحلول، فإن اللجنة النقابية للمؤسسة تسجل ما يلي:

ü      عدم التزام الإدارة الإقليمية بتوفير الأطر الإدارية للمؤسسة: حارسين عامين ّ والإسراع بإفراغها من أطرها و تكليفهم بالملحقة؛
ü      عدم تدارك الإدارة الإقليمية للانعكاسات السلبية التي خلفها إنشاء الملحقة: شروط السلامة والأمن، التنقل، التجهيزات، فضاء الرياضة، التوزيع التربوي بالمؤسسة، موارد المؤسسة...
ü      استغلال الأطر التربوية للمؤسسة من خلال المطالبة باستكمال الحصص بدون إعمال شرط :ساعة بساعة ونصف خارج مقر العمل الأصلي من جهة وبدون الالتفات إلى الفائض المتوفر بالجماعة        و النيابة من جهة ثانية ؛
ü      لبس بخصوص علاقة المؤسسة بالملحقة وازدواجية المعايير في التعامل مع هذه الوضعية (تحرير وثيقة التكليف للبعض دون الأخر )؛
ü      حاجة المؤسسة لمنظفات وحراس الأمن بالشكل الذي ينسجم مع حجمها وخصوصياتها؛
ü      عدم تسديد مستحقات الأساتذة من التعويض الخاص بالإرشاد التربوي وكذا تصحيح البكالوريا؛
ü      استفحال ظاهرة الاكتظاظ بمختلف الأقسام،حيث تجاوز في بعضها 47 تلميذا؛
ü      نقص في اللوجستيك المدرسي ومعدات المختبرات العلمية؛
ü      غياب قاعة خاصة بالأنشطة المندمجة والإشعاعية في مؤسسة يتجاوز تعدادها 1750 تلميذ.

       إن اللجنة النقابية، وهي تقف على  حجم هذه المشاكل  البنيوية و الاختلالات التدبيرية، تحمل الإدارة الإقليمية مسؤولية هذا الوضع المختل وما سيترتب عليه من توتر، تدعو العاملين بالمؤسسة إلى المشاركة في الوقفة الانذارية ليوم الخميس 29 أكتوبر 2015 التي ستنظم من العاشرة الى الحادية عشر صباحا ومن الرابعة الى الخامسة مساء
             وفي الأخير، تجدد اللجنة النقابية استعدادها للحوار الجاد و البناء مع تشبتها  بالدفاع عن ملفها المطلبي بكل الوسائل المشروعة صونا لكرامة العاملين بالمؤسسة وارتقاء بالشروط المساعدة على التحصيل الجيد والتعلم  الفعال.

عن اللجنة النقابية
 
وما ضاع حق وراءه طالب

تحميل البيان
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق