الأربعاء، أكتوبر 07، 2015

عريضة احتجاجية على الأوضاع السيئة بثانوية علال الفاسي التأهيلية بنيابة سيدي سليمان

نشر بتاريخ :

عريضة احتجاجية على الأوضاع السيئة بثانوية علال الفاسي التأهيلية بنيابة سيدي سليمان


ثانوية علال الفاسي التأهيلية في: 29-09-2015                                                                                               

   الشغيلة التعليمية العاملة

بثانوية علال الفاسي التأهيلية

            سيدي سليمان   


عريــضة احتجاجـية

 تعيش  ثانوية علال الفاسي التأهيلية،  بسيدي سليمان، خلال السنوات الأخيرة وضعا يتسم بالارتباك  وصعوبة في التدبير بفعل تمدد بنية المؤسسة دون توفير الظروف والشروط  الكفيلة باستيعاب هذه البنية، والذي ينكشف بالملموس مع بداية كل موسم دراسي جديد، ورغم النتائج الجيدة التي يحصدها التلاميذ عند نهاية  كل موسم دراسي، والتي يعود الفضل فيها للمجهودات الفردية التي يبدلها العاملون بالمؤسسة،  إلا أن ذلك لا يحجب الظروف الصعبة التي تخيم  بثقلها على عملهم،  وتعرقل  نجاح العملية التربوية  ككل، ونظرا لانعدام  مؤشرات دالة على وجود إرادة  لدى المسؤولين بالنيابة الاقليمية، في وقف هذا التردي البنيوي   والتنظيمي،  وبفعل انعدام أي  رغبة  لديهم من أجل المساهمة في توفير المناخ  الملائم والشروط  الضرورية  لإنجاح عملية التربية و التكوين، فإننا نحن الأستاذات  والأساتذة العاملين  بثانوية علال الفاسي التأهيلية – سيدي سليمان -  الموقعين أسفله  نعلن  ما يلي :

v    تنديدنا  بالاكتظاظ  الذي تعرفه المؤسسة حيث أصبح  عدد التلاميذ  يفوق طاقتها الاستيعابية ، رغم توفر  مؤسسات أخرى  بإمكانها  تخفيف الضغط عنها، الأمر الذي ينعكس سلبا على سير العملية التربوية،  نذكر من بين تجلياته :
ü                الصعوبة الكبيرة في تدبير الدخول المدرسي، و ما يصاحبها من أخطاء و اختلالات.
ü                التأخر في إنجاز وتوزيع جداول الحصص الخاصة بالتلاميذ.
ü                 هيمنة الطابع اللاتربوي على جداول الحصص الخاصة بهيئة التدريس،  في تناقض تام مع ما تنص عليه المذكرات المنظمة  لكيفية  توزيع  حصص المواد الدراسية.
v               مطالبتنا إدارة المؤسسة وباقي المسؤولين محليا وجهويا بـــالتدخل العاجل من أجل إيجاد حلول لهذا الوضع، والتسريع بتعديل جداول الحصص الخاصة بهيئة التدريس وتكييفها مع التشريعات والقوانين المعمول بها، مع ضرورة مراعاة خصوصيات كل مادة على حدة، وذلك ضمانا لحق المتعلمين في الاستفادة من حصص دراسية خاضعة لمعايير تربوية، وتمكين المدرسات والمدرسين من ظروف عمل إنسانية تحفظ  كرامتهم.
v               استعدادنا لــخوض خطوات  نضالية أخرى، سنعلن عنها في حينها،  دفاعا عن الحق المقدس للتلاميذ  في  تعليم  جيد  داخل فضاء المدرسة العمومية، و صونا  لكرامتنا  و شرف مهنتنا.
v               تحميلنا المسؤولية كاملة للقائمين على الشأن التربوي، محليا في شخص النائبة الإقليمية وجهويا لإدارة الأكاديمية الجهوية، عن التأخر في انطلاق الموسم الدراسي بالمؤسسة، وعن كل ما يمكن أن يترتب عن هذا الوضع من نتائج  في المستقبل.

عريضة احتجاجية على الأوضاع السيئة بثانوية علال الفاسي التأهيلية بنيابة سيدي سليمان

عريضة احتجاجية على الأوضاع السيئة بثانوية علال الفاسي التأهيلية بنيابة سيدي سليمان

عريضة احتجاجية على الأوضاع السيئة بثانوية علال الفاسي التأهيلية بنيابة سيدي سليمان

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق