الجمعة، سبتمبر 04، 2015

حين تصير المصالح الشخصية والنزاعات الفردية هي المعيار المعتمد في تدبير البنية التربوية

نشر بتاريخ :

حين تصير المصالح الشخصية والنزاعات الفردية هي المعيار المعتمد في تدبير البنية التربوية ،فلنقل : عليك السلام يا أيها التعليم المغربي :

حين تصير المصالح الشخصية والنزاعات الفردية هي المعيار المعتمد في تدبير البنية التربوية

التوضيح :

شهدت نيابتنا هذه السنة تخطيطا تربويا عشوائيا ،نتج عنه تفييض العدد الكثير من الأساتذة،حيث ول في بعض المجموعات إلى أكثر من عشرة أساتذة فائضين،في مدارس كانت معروفة بمردوديتها على المستوى الجهوي...
لكن الغريب في الأمر أنه حينما استفسرنا عن سبب هذا الويل صرح لنا رئيس مصلحة التخطيط شفويا : "درتها ضد على البغل نتاع النايب ".
فنتساءل كيف يتم تصفية حسابات شخصية على حساب منظومة تربوية،على حساب جيل من أبناء الشعب...
الله ياخذ الحق في كل من يعبث بمصالح هذا الشعب المغلوب

الأستاذة منى

تعليقات
1 تعليقات

هناك تعليق واحد:

  1. الامر نفسه وع في نيابتنا ...مدكرة تدبير الفائض بداية تفعيل مشروع التنقيل التعسفي الذي ترمي له الحكومة

    ردحذف