الأحد، سبتمبر 06، 2015

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالحوز يدعو رجال و نساء التعليم الى مقاطعة مذكرة تصريف الفائض و الخصاص داخل الجماعة و عدم ملء المعلومات في البوابة الإلكترونية

نشر بتاريخ :

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالحوز يدعو رجال و نساء التعليم الى مقاطعة مذكرة تصريف الفائض و الخصاص داخل الجماعة و عدم ملء المعلومات في البوابة الإلكترونية

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالحوز

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالحوز اجتماعا طارئ مع باقي الأطياف النقابية في الاقليم لتكوين جبهة نقابية قوية لتصدي للمذكرة المشؤومة 352_15 الصادرة عن وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بتاريخ 3 غشت 2015 الرامية إلى تدبير الفائض و الخصاص بالمؤسسات التعليمية داخل الجماعة.


حيث تم تنزيلها في الاقليم بطريقة ملغومة و ضبابية هدفها الضرب السافر للاستقرار الاجتماعي و زيادة معاناة رجال و نساء التعليم.

و الغريب في الأمر أن كل نيابة تؤول المذكرة حسب هواها، و الذي أكده لنا مسؤول بالنيابة الإقليمية أن من شارك من الفائض في العملية التي ستعتمد نفس المعايير المعتمدة في الحركة الإقليمية إلا أنها داخل الجماعة فقط، سيحصل على تعيين من أجل المصلحة . وتعتبر مشاركته قسرية لا بد منها.

كما أن هذه المذكرة تنص على ما يلي :

- السماح لجميع الأساتذة العاملين بمختلف المؤسسات التعليمية المتواجدة داخل النفوذ الترابي للجماعة التي تعرف فائضا من المدرسين و في نفس الوقت تعاني من خصاص في المدرسين لنفس المادة و نفس السلك المشاركة يومي 6 و 7 شتنبر عبر البوابة الخاصة بالحركة الانتقالية.
- إلزام جميع الأساتذة الفائضين المشاركة في العملية.
- اذا بقي فائض و خصاص على مستوى النيابة بعد هذه العملية سيتم تكليف الفائض لتغطية الخصاص في أي جماعة بالنيابة.

و بعد تدارس كل حيثيات هذه المذكرة و الوقوف على جميع مضامينها فإن المكتب الإقليمي يهيب بجميع رجال و نساء التعليم مقاطعة هذه المذكرة و عدم ملء المعلومات في البوابة الإلكترونية الخاصة بالحركة الانتقالية.

حيث نحن بصدد صياغة بيان مع تنسيق النقابي و تبقى كل السبل و الصيغ النضالية مفتوحة لإيقاف هذا الزحف الحكومي الماس بالمكتسبات و القاهر لأسرة التعليم.

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق