الخميس، أغسطس 13، 2015

رجال التعليم ونسائه ضحايا المرسومين 1985/ 2003 يصعدون

نشر بتاريخ :

رجال التعليم ونسائه ضحايا المرسومين 1985/ 2003 يصعدون 

رجال التعليم ونسائه ضحايا المرسومين 1985/ 2003 يصعدون

محمد بوبلاح
يعتزم نساء ورجال التعليم ضحايا مرسومين جائرين، الحق أضرارا بليغة في مسارهم المهني ،وأوقف ترقيتهم إلى السلم الحادي عشر ليبقوا قابعين في السلم العاشر، خوض إضراب الأمعاء الفارغة أمام وزارة التربية الوطنية، وهم الذين تجاوزت أقدميتهم الثلاثين سنة ،واشرفوا على التقاعد وهناك من تقاعد فعلا أو غادر هذه الدنيا إلى الأبد. وجاء في بلاغ أعلنت عنه تنسيقيتهم التي تمثل الآلاف من المدرسين والمدرسات أنهم على موعد يوم الأربعاء 12 غشت أمام الوزارة المعنية لتنفيذ إضرابا عن الطعام قد تطول مدته ردا على تماطل المسؤولين في الاستجابة لمطلبهم المتمثل أساسا في ترقيتهم إلى السلم الحادي عشر, ويشار أن ملفهم حظي بالإجماع من طرف النقابات الأكثر تمثيلية ووزارة التربية الوطنية إلا أن إطرافا أخرى تتمثل في وزارة المالية ترفض تسوية الملف . وقد سبق لهؤلاء الأساتذة الذين وصل عددهم إلى حوالي 9000 فردا أن نظموا وقفات احتجاجية بالرباط أمام وزارة التربية الوطنية، لكن دون أن تسفر نضالاتهم إلى ترجمة حقيقية لمطلبهم ،كما راسلوا ملك البلاد وترجوه أن يتدخل من أجل إنصافهم.

أخبار أخرى عن  ضحايا المرسومين 1985/ 2003  

تعليقات
1 تعليقات

هناك تعليق واحد:

  1. وماذا عن اساتذة التعليم الابتدائ المتعاقدين مع وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وعددهم33 استاذا ولا يزالون قابعين فى السلم 9 علما انهم باشروا عماهم فى 01/11/1986 فى اطار السلم 7 من يدافع عنهم لا نقابة لاتنسيقية الرجاء الاتتفات ال هذه القلة الضعيفة

    ردحذف