الثلاثاء، يوليو 28، 2015

أستاذ من تطوان تعرض لحادث مأساوي ينتظر الإنصاف

نشر بتاريخ :

أستاذ من تطوان تعرض لحادث مأساوي ينتظر الإنصاف

أستاذ من تطوان تعرض لحادث مأساوي ينتظر الإنصاف



خالد السطي 
لازال الاستاذ عيسى المالكي الذي تعرض لحادث مأساوي بمدينة الدارالبيضاء خلال تأطيره لرحلة تلمذية من تطوان الى البيضاء في أبريل المنصرم ، لازال يصارع المرض والإعاقة بعدما شلت بعض أطرافه وبات يتحرك على كرسي متحرك كما أنه فقد النطق جزئيا.
قضية عيسى المالكي التي ستعرض اليوم الثلاثاء على محكمة عين السبع بحسب مصادر مقربة منه تم تحويلها إلى جنحة بدل جناية مما قد يعرض حقوقه للضياع وفق تأكيدات محاميه .
أستاذ من تطوان تعرض لحادث مأساوي ينتظر الإنصاف

وتعود تفاصيل الواقعة  المأساوية لأستاذ مادة الرياضيات الذي ولج سلك التعليم سنة 1988 خلال تأطيره لرحلة تربوية ترفيهية لتلاميذ وتلميذات اعدادية الفقيه احمد الحداد (سيدي المنضري سابقا) التابعة لنيابة تطوان الى الدار البيضاء يوم الاحد26ابريل2015  حيث تم رشقه بقارورة زجاجية والتي اسقطت من شرفة احدى الشقق (الطابق4 ) من إحدى العمارات على التلاميذ والاساتذة المرافقين لتصيب الاستاذ عيسى المالكي في رأسه ليتم وقله على وجه السرعة  الى المستعجلات وهو في غيبوبة بين الحياة والموت، ومنذ ذلك الحين والاستاذ يتنقل من عيادة لاخرى ويعرض على الاطباء لمختلف التخصصات ليصاب  بعاهة مستديمة "شلل نصفي "لا يستطيع تحريك بعض أطرافه ولا يتحدث الى بصعوبة بالغة ،وما زاد في معاناة أسرته كثرة التنقل بين تطوان والبيضاء وبين البيضاء والرباط لمتابعة الملف مع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي ولازال يتابع الترويض بأحد مراكز الترويض الطبي والذي يكلف أسرته ماديا في حين أن دخل الأسرة محدود جداً حيث فاقت مبلغ 20 مليون سنتيم.
أستاذ من تطوان تعرض لحادث مأساوي ينتظر الإنصاف

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق