الأحد، يوليو 05، 2015

شكوى..اليتيم؟

نشر بتاريخ :

شكوى..اليتيم؟

شكوى..اليتيم؟

طائربجنايه أنيق..
لازال لايجيد التحليق
يغرد..يرفرف..يصفق
ويستفيق..
لايعرف معنى الضيق!
..هوطليق..
لاحاجة..لصديق..
سماؤه تليق..حبيب وصديق
يحلو في نسيمها التحليق
..عشه مرتع أنيق..
حبيبته أمه ..تغادرللتسويق
تقبل خديه..وعينيه..
شفتاه تبللها بالريق
قفة قش ودوم.؟
مملوءة.. بكل مايليق
هدية الأب..جوهروعقيق
تطوق عنقه أجمل تطويق!
من حلمه..لايستفيق..
لاتصدق كل التصديق..!
زمان يحلق الرؤوس تحليق
اليوم رغد ..وغدا ما تثق!
بكي الطائر..حدق تحديق
زاره سلاح قاص ..
مقص ..أبثرجناحيه..
فأصبح ..لايقو التحليق..
واحزناه على هذا الرفيق!
لا دواء..لاضمادات..
لالمسات..لاهمسات..
تكفف الجرح ..الدمع
المتدفق تدفيق..
في الليلة اللظلماء..
لانور..لاحناء..
حزن سوادعلى السواء
أب رحل إلى السماء..
أين القش.؟أين العش..؟
أين الحبيب واللمس..؟
القبل والهمس..؟
والغطاء الأملس..؟
صدمة أثقل من دوي
الحجرة الصماء على الماء
ماتحملها الجبل 
فيكف لجسم نحيف مافك الوثاق
أن يصبرعلى هذا البلاء..؟
أي رباه !
ضع يداك في خفاء
وارحم عبادك الضعفاء..!

بقلم فوزية أحمد الفيلالي
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق