السبت، يوليو 04، 2015

تخفيض عدد المقاعد المخصصة لمباراة الولوج لمعاهد التمريض من 3000 إلى 1800.

نشر بتاريخ :

هيئات تنتقد تخفيض مقاعد مباراة الولوج لمعاهد التمريض

تخفيض عدد المقاعد المخصصة لمباراة الولوج لمعاهد التمريض من 3000 إلى 1800.

ساعات قليلة فقط عقب الإعلان عن مباراة ولوج المعاهد العليا لعلوم التمريض وتقنيات الصحة برسم الموسم الجامعي 2015/2016، أبدت عدد من الهيئات الطلابية الصحية تذمرها من تخفيض عدد المقاعد المخصصة من 3000 إلى 1800.
ويرى عثمان الخلدوني رئيس الجمعية المغربية للصيانة البيوطبية، أن المستجد ضربة موجعة هذه المرة من وزارة الوردي، معتبرا أن الوزارة أظهرت نفاقها للعلن في قطاع يعاني من خصاص 9000 ممرض" وفق تعبيره. متابعا " هذا القرار ستكون له عواقب خطيرة أبرزها الخصاص الحاد الذي ستعرفه المنظومة الصحية نتيجة هذه القرارات الانفرادية ولامسؤولة، الأمر الذي سيؤثر سلبا على صحة المواطن المغربي".
وأشار الخلدوني في تصريح لجريدة هسبريس، أن المباراة لم تشمل بعض الشعب كالصيانة البيوطية رغم أهميتها في إصلاح وتتبع الأجهزة البيوطبية داخل المستشفيات، ورغم أن التطور الكبير الذي تعرفه تكنولوجيات المعدات البيوطبية على المستوى المحلي والعالمي وما تفرضه من إيجاد استراتيجية جيدة في مجال التتبع التقني والصيانة الوقائية والمراقبة الدقيقة وتكوين المستعملين في طريقة الاستعمال السليمة لهذه المعدات.
من جهته، أوضح نجيب العمراني عضو التنسيقية الوطنية لطلبة المعاهد العليا لعلوم التمريض وتقنيات الصحة، أن وزارة الصحة بقرارها تقليص مقاعد الولوج للمباراة، قد فهمت أخيرا ما طالبت به التنسيقية منذ ثلاث سنوات خلت، بشأن علاقة العطالة التي يعاني منها عدد كبير من خريجي المعاهد الصحية.
وقال العمراني في تصريح لهسبريس، أن قرار الوزارة يؤكد بالملموس أن هناك خصاصا في المناصب المالية وأن الوزارة كانت تكون الطلبة لتخرجهم نحو العطالة لا غير، حيث قامت هذه السنة باستدارك الوضع واتخاذ القرار بالرغم من تأخره، منتقدا غياب عدد من التخصصات والشعب" المباراة استثنت الولوج لأربع او خمس تخصصات بسبب البطالة الكبيرة التي يعانيها الخريجون".. " من الأفضل للوزارة أن تطلب العدد الذي تستطيع تشغيله بعد التخرج، على تخريج أفواج من المعطلين يملؤون الشوارع ويحرمون العمل بالرغم من الديبلومات" يقول العمراني.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق