الأربعاء، يونيو 10، 2015

أساتذة بشيشاوة يتضررون من شكاية بعض الساكنة و يلتمسون رد الاعتبار.

نشر بتاريخ :

أساتذة بشيشاوة  يتضررون من شكاية بعض الساكنة  و يلتمسون رد الاعتبار

  

 وجه اساتذة من مجموعة مدارس دار أكيماخ بوحدة تافروخت مراسلة للسيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ، يلتمسون منه بإنصافهم ورد الاعتبار إليهم بعدما فوجؤوا بشكاية ضدهم نشرها موقع جريدة شيشاوة اليوم بتاريخ 15  مايو 2015 في مقال مفاده أن بعض ساكنة دوار وحدة تفروخت  يتهمون أستاذ و زوجته و أستاذة ثالثة بتغيبات غيرمبررة، وخرق القانون من خلال التواطؤ مع إدارتهم وذكر الأساتذة في مراسلاتهم أن السيد النائب يتوصل بكل الوثائق التي تهمهم في حالة الرخص المسموح بها قانونيا و في حينها مما ينفي تهمة الغياب غير مبرر، و في حالة عكس ذلك تطبق الإدارة القوانين الجاري بها العمل
الشيء الذي ينفي تهمة التواطؤ المذكور في شكاية الساكنة .  
 كما اتهمت الساكنة الأساتذة بالإخلال بالواجب المهني وهو الأمر الذي فنده الأساتذة من خلال إدلائهم بمجموعة من التشجيعات الوزارية و النيابية، وتجدر الإشارة إلى ان مسألة أداء الواجب أو الإخلال به مخول للسلطة التربوية من رئيس المؤسسة والمفتش التربوي والمصلحة التربوية، وقد ادلى الأساتذة بكل الوثائق المثبتة، وألحوا في مراسلتهم بضرورة رد الاعتبار إليهم خصوصا بعدما تركت تلك الشكاية آثارا نفسية سيئة عليهم  بالوحدة المذكورة، ويشار كذلك أن المعنيون وجهوا شكايات للسلطات المحلية، واحتفظوا لنفسهم بحق المتابعة.

خالد الرضواني

المرفقات 
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق