الثلاثاء، يونيو 02، 2015

اليوسفية: مؤسسة آفاق المعرفة الخاصة تنظم أسبوعها الثقافي في نسخته السابعة

نشر بتاريخ :

اليوسفية: مؤسسة آفاق المعرفة الخاصة تنظم أسبوعها الثقافي في نسخته السابعة 


 نورالدين الطويليع ـ يوسف الإدريسي-جريدة الأستاذ

نظمت مؤسسة آفاق المعرفة الخاصة على مدار الأسبوع المنصرم أسبوعها الثقافي السابع تحت شعار "الأنشطة الموازية دعامة أساسية لتحقيق مدرسة الإبداع والتميز"، وقد حضر حفل افتتاحه، النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية باليوسفية، وأدلى خلاله بكلمة نوه بها بالمؤسسة وبما اعتبره إشارات إيجابية، قال إن نيابته تتلقاها من هذه المؤسسة، وتجعله مطمئنا إلى قيامها بدورها الطلائعي في النهوض بالشأن التعليمي وخدمته على المستوى المحلي، مضيفا أن جدية المؤسسة تعطي صورة طيبة عن التعليم الخصوصي، وما يجب أن يقوم به إلى جانب صنوه العمومي من أدوار تصب في الأخير في خدمة المدرسة المغربية.
وبدوره اعتبر رئيس المؤسسة أن النشاط المنظم هو حصيلة نشاط متواصل على مدار السنة لتلاميذ المؤسسة، بما يجعل هذا الأسبوع مصبا لأنهار من الأنشطة التي لم يخل منها أسبوع خلال السنة، مثنيا بذلك على متعلمي مؤسسته، قبل أن يتوجه إلى الحضور بما مفاده أنه وجميع الحاضرين ضيوف عند هؤلاء التلاميذ الذين صنعوا الحدث.

وفي كلمته أكد ممثل الطاقم التربوي على إيجابية تلاميذ المؤسسة، وتفاعلهم مع مؤطريهم من الأساتذة، الذين قال بأنهم بذلوا جهودا كبيرة، وضحوا بوقتهم من أجل خلق أنشطة موازية ساهمت في تحقيق التوازن للعملية التعليمية التعلمية بالمؤسسة، وكسرت من روتينية الدروس الصفية، ولم يفوت ذات المتحدث الفرصة ليشكر الآباء والأولياء على تعاونهم مع المؤسسة، وسماحهم ببقاء أبنائهم مدة أطول بها خلال فترات التداريب على الأنشطة المختلفة المبرمجة خلال الأسبوع.
وبعد هذه الكلمات التي سبقتها تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها على مسامع الحضور تلميذتين من المؤسسة، قدمت عروض فنية توزعت بين المسرح والأنشودة والرقص، واختتم الحفل الافتتاحي بحفل شاي.
هذا وقد تضمنت فعاليات هذا الأسبوع بالإضافة إلى ما عرض خلال الحفل الافتتاحي، مسابقات ثقافية همت المستويين الابتدائي والإعدادي، ومسابقات في تجويد القرآن الكريم، وإقصائيات رياضية، وأمسية شعرية، وورشات، ومسرحيات وأناشيد عالجت مضامينها قضايا وطنية مثل قضية الوحدة الترابية، ومحاربة الرشوة، وقومية تغنى خلالها التلاميذ المشاركون بفلسطين، و كان الاهتمام باللغة العربية بارزا خلال فقرات الأسبوع، حيث عرضت مسرحيات دافعت عنها، واستهجنت انصراف أبنائها وإعراضهم عنها.
تجدر الإشارة إلى أن فقرات الأسبوع شهدت تفاعلا كبيرا من لدن التلاميذ والآباء والأمهات الذين ترددوا كثيرا على المؤسسة لمؤازرة أبنائهم المشاركين في المسابقات والإقصائيات المنظمة، وتسلم جوائزهم، وتشجيعهم وأخذ صور تذكارية لهم، وهم يؤدون أدوارا فنية مسرحية أو غنائية.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق