الأحد، يونيو 14، 2015

يهم حق متابعة الدراسة الجامعية لنساء و رجال التعليم

نشر بتاريخ :

يهم حق متابعة الدراسة الجامعية لنساء و رجال التعليم


عبد الوهاب السحيمي

أخبر جميع نساء و رجال التعليم الذين ينوون متابعة دراستهم الجامعية الموسم الجامعي القادم أن قرار بلمختار القاضي بمنع الشغيلة التعليمية من التسجيل بالكليات لا زال ساري المفعول، و ذلك عكس ما يروج له بعض الجهات النقابية. و أذكر أنه بداية السنة الماضية و بعدما قام الوزير بلمختار باتخاذ قراره الجائر و الأرعن و حرم موظفي وزارة التربية الوطنية من متابعة دراستهم الجامعية عبر عدم منحهم التراخيص على غرار ما كان يعم ل به سابقا، تحرك مجموعة من الأساتذة و خاصة أعضاء و عضوات التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادة و قاموا بضغوطات كبيرة على عدة مستويات و واجهات فتمكنوا من انتزاع حل ترقيعي لا يرقى لتطلعات الشغيلة و هو عودة الأمور الى نصابها و تمكين الأسرة التعليمية من متابعة دراستها على غرار باقي موظفي الدولة، و ذلك في انتظار التسوية لهذا الملف عبر إلغاء المنشور الوزاري من طريف رئيس الحكومة و بمبادرة من وزير التعليم العالي الذي يفرض إحضار تراخيص متابعة الدراسة لقبول ملفات الترشيح بالكليات.
اليوم، و بعد مرور أكثر من سنة، و شروع بعض الجامعات في إعلان مباريات ولوج سلك الماستر لم تقم وزارة السيد الداودي في إلغاء المنشور المذكور و لم تقوم وزارة السيد بلمختار بمنح الأساتذة و الأستاذات تراخيص متابعتهم الدراسة الجامعية على غرار باقي الموظفين.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق