الأربعاء، مايو 27، 2015

حول ملف الترقية بالشهادات الجامعية واليوم الدراسي حول الامتحانات المهنية.

نشر بتاريخ :


الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الكتابة العامة الرباط في:الثلاثاء 26 ماي 2015 عدد:0023×2015 إلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني المحترم الموضوع: حول ملف الترقية بالشهادات الجامعية واليوم الدراسي حول الامتحانات المهنية. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد، السيد الوزير المحترم، لازال ملف الترقية بالشهادات الجامعية خصوصا دورة فبراير 2014 يراوح مكانه لدى المركز الوطني للتقويم والامتحانات،فرغم الإعلان عن النتائج منذ الأسبوع الأول من مارس 2014 لا زال الناجحون والناجحات من موظفي القطاع لم يتوصلوا بعد بمستحقاتهم المادية ولا بقرارات الترقية وتغيير الإطار،ومما زاد في تعميق المشكل هو تراكم عدد الناجحين والناجحات الذين اجتازوا بنجاح – وهم بالآلاف- مباريات أشهر يونيو أكتوبر ونونبر من دورة فبراير 2014 . لذا نجدد السيد الوزير ملتمسنا بالإسراع في التسوية النهائية للناجحين والناجحات في دورة فبراير 2014، كما نذكركم بضرورة تسريع وتيرة عمل اللجن المكلفة بالترقية بالشهادات قصد الإعلان عن نتائج دورة أبريل 2015 حتى يتسنى للناجحين والناجحات الاستفادة من كل امتيازاتهم على غرار زملائهم. كما نذكركم السيد الوزير وللمرة الثالثة على التوالي بضرورة تنظيم دورة استدراكية للذين لم يحالفهم الحظ في دورة أبريل المذكورة أو الذين حصلوا على الشهادة الجامعية بعد 9 فبراير 2014 واجتازوا دورة فبراير بدعوة من الوزارة وتعذر عليهم اجتياز دورة أبريل 2015 مع الاحتفاظ بكل حقوقهم. السيد الوزير،وفي السياق ذاته،فقد سبق أن حددتم لنا خلال آخر اجتماع معكم يوم الخميس 5 فبراير 2015 في إطار الحوار القطاعي موعدا بتاريخ 22 أبريل 2015 لتنظيم يوم دراسي حول الامتحانات المهنية دون أن تلتزم مصالح وزارتكم بهذا الموعد علما أننا أبلغنا قواعدنا ومنخرطينا بتفاصيل اللقاء سالف الذكر بكل أمانة عبر بلاغ عمم على الأسرة التعليمية. لذا نطالبكم السيد الوزير ببرمجة موعد جديد لتنظيم يوم دراسي حول الامتحانات المهنية قبل انصرام الموسم الدراسي الجاري حتى تتم أجرأة التوصيات التي ستنبثق عن هذا اليوم خلال الامتحانات المهنية المزمع تنظيمها بداية السنة الدراسية المقبلة(2015-2016). وفي انتظار جوابكم تقبلوا السيد الوزير أسمى عبارات التقدير والاحترام. والسلام إمضاء: الكاتب العام ذ.عبدالإلاه الحلوطي
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق