الجمعة، مايو 15، 2015

أكاديمية مكناس تافيلالت: زيارة المندوب السامي للاتحاد الأوربي للمركب التربوي بإقليم الحاجب‎

نشر بتاريخ :

أكاديمية مكناس تافيلالت: زيارة المندوب السامي للاتحاد الأوربي للمركب التربوي بإقليم الحاجب


في إطار  التعاون السياسي والتنموي بين المغرب والاتحاد الأوربي، وبتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، قام مندوب الاتحاد الأوربي السيد RUBERT JOY بزيارة للمركب التربوي بالجماعة القروية سبت جحجوح بإقليم الحاجب زوال يوم الإثنين 11 مايو 2015. والتي تندرج ضمن تقييم مشاريع وبرامج التعاون بين الاتحاد الاوربي ومختلف القطاعات الحكومية بالمملكة ومنها قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني ، حيث قام السفير الأوربي بزيارة المدرسة الجماعاتية وكذا الثانوية التأهيلية جحجوح. بحضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين السيد محمد جاي منصوري والنائبة الإقليمية السيدة سومية ابن عبو والسادة نواب الوزارة بنيابات: ميدلت، خنيفرة والرشيدية؛

 
قدمت خلال هذه الزيارة للسيد السفير مجموعة من المعطيات حول التمدرس سواء على المستوى الإقليمي أو فيما يخص الجماعة القروية جحجوح، حيث تم التركيز على مختلف المجهودات والإنجازات التي تمت، بدء بالاستثمارات المرتبطة بالبرنامج الاستعجالي إلى مختلف العمليات التي همت توسيع وتجويد العرض المدرسي خلال السنوات الأربعة الأخيرة ومنها إحداث ثانوية تأهيلية شرعت في تقديم خدماتها في شهر شتنبر 2014. ومن أهم المؤشرات التربوية التي تم تقديمها تلك التي تهم تطور العرض المدرسي خلال نفس الفترة بنسب ملحوظة تراوحت بين 6% بالتعليم الابتدائي  وحوالي 15.40% بالثانوي الإعدادي و 14.30% بالتعليم الثانوي التأهيلي. وهو المجهود الذي انعكس ايجابيا على مؤشرات التمدرس خصوصا بالعالم القروي حيث بلغت نسبة التمدرس 98.80% بالتعليم الابتدائي و 83% بالتعليم الثانوي الإعدادي، و47.80%  بالتعليم الثانوي التأهيلي وكذا انخفاض نسبة الانقطاع عن الدراسة من %2.12 سنة 2010 إلى %1.99 سنة 2014. هذا الارتقاء هو تحصيل لتطور خدمات الدعم الاجتماعي للتمدرس بالإقليم بكل تجلياته. إذ انتقل عدد الداخليات بالسلك الإعدادي من خمس داخليات خلال الموسم الدراسي 2010- 2011 إلى ثمان داخليات مع بداية الموسم الدراسي 2014-2015 بنسبة % 60، كما عرف السلك الثانوي التأهيلي زيادة بنسبة 100%، إذ ارتفع عدد الداخليات خلال نفس الفترة من داخليتين اثنتين إلى أربع داخليات. وبلغ عدد المؤسسات التعليمية المحدثة في إطار البرنامج الاستعجالي ثمان مؤسسات بكل من الجماعات القروية: تامشاشاط، سبت جحجوح، آيت حرز الله، آيت بوبيدمان، آيت ولال بطيط وبلدية الحاجب.
هذا، وقد قام السيد السفير بزيارة مختلف المرافق التربوية بالمدرسة الجماعاتية، ومنها القسم الداخلي كما قام بتوزيع هدايا رمزية على المتعلمات والمتعلمين بالمؤسسة. بعدها قام السيد المندوب السامي للاتحاد الأوربي بزيارة الثانوية التأهيلية جحجوح،حيث تعرف على مختلف مرافق المؤسسة. ومعلوم أن الجماعة القروية جحجوح تتوفر على مركب تربوي يتكون من :


المدرسة الجماعاتية
الثانوية التأهيلية جحجوح
تاريخ الإحداث
10/09/2011
01/09/2014
عدد القاعات الدراسية
06
15
عدد المتمدرسين
133
76
أطر التدريس العاملة بالمؤسسة
05
11
الأطر الإدارية
02
06
المتمدرسين المستفيدين من القسم الداخلي
97
42
المتمدرسين المستفيدين من المبادرة الملكية مليون محفظة
123
-

 
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق