الأحد، مايو 31، 2015

نيابة شيشاوة تعاقب بعض الأساتذة العاملين بالإحصاء العام للسكان والسكنى

نشر بتاريخ :

 نيابة شيشاوة تعاقب بعض الأساتذة العاملين بالإحصاء العام للسكان والسكنى



رضوان الرمتي-جريدة الأستاذ

  في سابقة هي الأولى من نوعها بنيابة شيشاوة ـ الغارقة في سوء التدبير الإداري ـ قام مدير مجموعة مدارس روهالة  بتوجيه مراسلة إلى النيابة اعتبر فيها مشاركة الأساتذة في إحصاء شتنبر 2014 غيابا غير قانونيا عن العمل و بدورها النيابة وجهت مراسلة إلى هؤلاء الأساتذة بضرورة تعويض الساعات التي اعتبرتها غيابا مدة الإحصاء ( أي أزيد من 80 حصة  )،أو تطبيق العقوبات الإدارية، و المراسلة النيابية تحمل توقيع السيد النائب ،و بعد حوارات متتالية منذ دجنبر 2014 لم تحذف النيابة المراسلة من ملفات الأساتذة و لم تعالج المشكل مما سيؤثر على مردودية و ملفات هؤلاء الأساتذة من جهة، ومما سيؤثر على مشاركة الأساتذة في كافة الاستحقاقات المقبلة، وفي هذا الصدد وجه الكاتب الإقليمي بشيشاوة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم عبد اللطيف الباروضي مراسلة احتجاج لنائب شيشاوة وكذا طلب تدخل إلى عامل إقليم شيشاوة في ذات الموضوع، مستنكرا هذه الإجراءات وتعنت النيابة في طي هذا الملف، وطالب بتوجيه مثل هذه المراسلات والإجراءات إلى الموظفين الأشباح الذين يعج بهم الإقليم، ومثل لذلك بمجموعة مدارس دار أكيماخ حيث الأشباح المحميون .
رضوان الرمتي
redwaneromati@gmail.com



الحمد لله وحده

    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب                                        
   الجامعة الوطنية لموظفي التعليم

         المكتب الإقليمي شيشاوة
                                      
                              شيشاوة في : 25 ماي 2015         

إلى السيد
                           عامل صاحب الجلالة
                              عمالة  إقليم شيشاوة
الموضوع  :  طلب تدخل و إنصاف.

سلام تام بوجود مولانـا الإمام

و بعد ،  يشرفنا أن نتقدم إليكم بهذا الطلب ملتمسين من سيادتكم التدخل لدى نائب وزارة التربية الوطنية بشيشاوة؛ في إنصاف بعض رجال التعليم الذين تعرضوا للتهديد بفرض عقوبات إدارية في حقهم  ذنبهم في ذلك أداؤهم لواجب وطني و هو المشاركة في الإحصاء.
         و نخبركم أن مدير مجموعة مدارس روهالة  قد وجه مراسلة إلى النيابة اعتبر فيها مشاركة الأساتذة في إحصاء شتنبر 2014 غيابا غير قانوني عن العمل و بدورها النيابة وجهت مراسلة إلى هؤلاء الأساتذة بضرورة تعويض الساعات التي اعتبر غيابا مدة الإحصاء ( أي أزيد من 80 حصة  ) ،أو تطبيق العقوبات الإدارية. و المراسلة النيابية تحمل توقيع السيد النائب ،و بعد حوارات متتالية منذ دجنبر 2014 لم تحذف النيابة المراسلة من ملفات الأساتذة و لم تعالج المشكل مما سيؤثر على مردودية  و ملفات هؤلاء الأساتذة من جهة، و من جهة أخرى فهذا المشكل سيؤثر على روح المواطنة لدى العديد من رجال التعليم.فالإحصاء واجب وطني و بلادنا مقبلة على استحقاقات جماعية في شتنبر 2015 و جل رجال التعليم متخوفون من اعتبار المشاركة في رئاسة مكاتب الاقتراع شتنبر 2015 غيابا غير قانوني و هذا سيؤثر على ملف كل أستاذ.
        إضافة إلى هذا المشكل ما يقع في مجموعة مدارس دار اكيماخ بجماعة اسيف المال فالنيابة و مصلحة الموارد البشرية تعاقب أساتذة المجموعة في حين يوجد أستاذ شبح بنفس المجموعة لم يعمل مدة ثلاث سنوات تحت أعين النيابة و لم تتخذ ضده أي إجراء.
       و أمام هذا التسيير السيئ نطلب منكم التدخل برؤيتكم الحكيمة من أجل إيقاف هده المهزلة التي تعصف بروح المواطنة من جهة و من جهة أخرى تشجع على عدم أداء الواجب المهني و تشجع على حرمان التلاميذ من حقهم في التمدرس ( الموظفين الأشباح).

و في انتظار ذلك، تقبلوا كـل الاحترام و التقدير.
                                                                    إمضاء:
                                                          الكاتب الإقليمي

                                                                       عبد اللطيف باروضي
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق