الثلاثاء، مايو 05، 2015

مكناس: فاعلون تربويون في لقاء حول البحث العلمي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

نشر بتاريخ :
مكناس: فاعلون تربويون في لقاء حول البحث العلمي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين




شقروني سعيد-جريدة الاستاذ


بشراكة مع مختبر البحث العلمي والتربوي بالعالم المتوسطي التابع للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس، نظم مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية ورشة تكوينية في موضوع "منهج البحث العلمي: ضوابطه وشروطه ومراحله" وذلك يوم الأربعاء 29 أبريل2015 بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس 2015،  أطرها أستاذ المقاصد وأصول الفقه بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس د محمد رفيع.
 بعد كلمة مدير مركز ابن غازي الدكتور إدريس مقبول الذي ذكَّر فيها بسياق الدورة وأهمية موضوعها، تناول الكلمة د عز الدين النملي المدير المساعد بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس، تلتها كلمة د حسن بوكبير منسق شعبة الدراسات الإسلامية بالمركز الجهوي، لتنطلق الدورة التكوينية التي شهدت حضورا متميزا ناهز المئتين من الأساتذة المتدربين وعموم الباحثين الذين تفاعلوا مع مضامين العرض التكويني الذي انتظم في ثلاثة محاور كبرى.
وبعد أن أشار الدكتور محمد رفيع إلى أهمية البحث العلمي وضرورته، في المحور الأول على الضوابط العامة للبحث العلمي التي أجملها في الضوابط الآتية: الضابط التعبدي، والضابط الإشكالي، والضابط الاستراتيجي، والضابط الأولوي، وضابط الواقعية، لينتقل إلى محور الشروط المنهجية للبحث العلمي التي حدد معالمها في ضرورة اختيار الحقل المعرفي، والمؤهلات العلمية واللغوية والمنهجية والتربوية، والقيمة العلمية للبحث، ووضع خطة البحث التصميمية؛ ليختم بتبيان مراحل البحث العلمي التي تبتدئ من مرحلة الجمع وبناء المرجعية قراءة وتصفحا، والتقرير العلمي، والتقميش، والدراسة والتركيب، والاستنتاج، والمناقشة، والإخراج العلمي.
للإشارة، عرفت مضامين العرض التكويني تفاعلا من الجمهور الحضور، ونقاشا مثمرا أغنى محاوره، وأبرز آفاقه، لتختتم هذه الدورة بتوزيع شواهد المشاركة.

تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق