الجمعة، مايو 01، 2015

أستاذة تلبي نداء ربها و هي تؤدي واجبها المهني

نشر بتاريخ :

أستاذة تلبي نداء ربها و هي تؤدي واجبها المهني



توفيت أستاذة كانت تدرس قيد حياتها بسلك الابتدائي بجماعة تفضنة جنوب مدينة الصويرة و ذلك بمقر عملها خلال نهاية فترة صبيحة أمس الخميس 30 أبريل.
الأستاذة لبت نداء ربها و هي تؤدي واجبها المهني بفرعية دوار أكازمير التابعة لمجموعة مدارس تفضنة بحاحا.
هذا وبعد تنقل كل من السلطة المحلية و الدرك الملكي لعين المكان للقيام بالإجراءات الضرورية٬ تم نقل المتوفية إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالمدينة.
و عن أسباب الوفاة فمن غير المستبعد أن تكون سكتة قلبية وراءها خصوصا و أن الأستاذة كانت تعاني من اضطرابات صحية٬ و سبق لها أن أجرت عملية جراحية على مستوى القلب خلال عطلة دراسية سابقة.
و مباشرة بعد انتشار خبر الوفاة تفاعل عدد مهم من المتتبعين من رجال و نساء التعليم بالإقليم مع الحادث٬ و كان أول المعزين النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بالصويرة.
و نشر المسؤول الأول عن القطاع إقليميا على حائطه الفايسبوكي تعزية باسم نساء و رجال التعليم بإقليم الصويرة موجهة لأسرة الفقيدة الصغيرة و الكبيرة.
يذكر بأن الأستاذة المنحدرة من الصويرة تميزت بأخلاقها الحسنة و طيبوبتها و خدمتها لتلاميذ المؤسسة التي كانت تشتغل بها٬
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم صفحة الإتحاد الوطني للشغل أصالة عن نفسها ونيابة عن متصفحيها بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة سائلين العلي القدير أن يرحمها ويسكنها فسيح جنانه و يلهم ذويها الصبر و السلوان.وإنا لله وإنا إليه راجعون
تعليقات
0 تعليقات