الجمعة، مايو 01، 2015

تقرير حول ثانوية الليمون التأهيلية:

نشر بتاريخ :

تقرير التلميذ وليد بن مريم  ثانوية الليمون التأهيلية

تقرير التلميذ وليد بن مريم  ثانوية الليمون التأهيلية


 تعرف مؤسسة ثانوية الليمون التأهيلية فسادا كبيرا وخَصاصاً جدري في منظومتها التعليمة ...
حظيت هذه الإدارة المدرسية لهذه المؤسسة إنتهاك كبير لحقوق تلاميذ تها... وانتهاك حياتهم في مجالهم التربوي..واصبحت تشكل بداغوجية هذه المؤسسة دور مهم وبارز.. في إفساد العملية التواصلية بين التلميذ ومؤطره التربوي... وقد شهدت هذه السنوات إتجاها متأزما في الإدارة المدرسية... فلم تعد تدار شؤون المدرسة سيرا روتينيا, ولم يعد يهدف مدير المؤسسة على المحافظة على النظام في مدرسته, والتأكد من سير المدرسة وفق الجدول الموضوع, وحصر حضور التلاميذ, والعمل على إتقانهم للمواد الدراسية,وعدم تحليه بالمسؤولية ... بل أصبح محور العمل في الإدارة المدرسية يدور حول التفاني واللامبالات في كل الظروف والإمكانيات التي تساعد على توجيه النمو العقلي والبدني والروحي والنفسي للتلميذ.. وصولا إلى تحسين العملية التربوية من أجل إيجاد التنمية. عن طريق تفعيل دور المدرسة في المجتمع.فطرح تلاميذ المؤسسة الثانية باك .. فكرة القيام برحلة ترفيهية للخروج من تعب الدراسة ورتينها والاستعداد لأهوان الامتحانات التي على الابواب ويتراوح عدد تلاميذ 50 تلميذ (ة) من فئة ذكور واناث ...تم عرض الفكرة على اساتذه الكرام للذهاب معهم الى هذه الرحلة الترفيهية... فكان الرد لادع.. من طرف الاساتذة والادارة ..وعدم اعطاء الموافقة لنا من طرف السيد مدير المؤسسة ورفظ بالامضاء على طلب الترخيص لنا بالقيام بهذه الرحلة في اطارها القانوني مما استدعى على الطلاب التفكير في القيام بهذه الرحلة خارجة عن القوانين!... وكان السبب الرئيسي عن هذاا... هو عدم تحمل المسؤولية. وعدم اعطاء الترخيص. وعدم التأطير من طرف السيد المدير واتباعه...فهذاا جعل التلاميذ يشعورن بالقهر وانتهاك حقوقهم مما تولدت لديهم فكرة اتمام هذه الرحلة في طرق غير قانونية...وإن تشاء الاقدار ويقع حادث في هذه الرحلة لاقد الله....فسوف يكون المسؤول عنها هي المنظومة التعليمية التربوية مؤسسة ثانوية الليمون التآهيلية .اما الشق الثاني من انتهاك وقهر حقوق طلبة هذه المؤسسة الغنية عن التعريف... هو اللامبالاة واللامسؤولية. من طرف ادارة الثانوية. الامر الذي ترك مصيرالعشرات من الطلاب عرضة للضياع والتسكع أمام باب المؤسسة وبجوانب محيطها...وفي داخل ثانويتنا المحترمة.. توجد قاعة المبادرة الوطنية.. تسع جل تلاميذ المؤسسة من استغلالها في المطالعة وممارسة مختلف الانشطتهم الثقافية....فهذه القاعة تضل مقفلة في وجه تلاميذ المؤسسة...وتفتح في وجوه ضيوف السيد المدير واستغلالها في إجتماعاته الخاصة ...ألا تعتبر هذه ديمقراطية كادحة في حق إخواننا التلاميذ..؟؟؟ ....اليس هذاا تعليم طبقي .؟؟؟ اين هي حقوق التلاميذ؟؟ والى اي حد يمكن للتلميذ استمرارية في هذاا الوضع المتأزم في ثانويتنا الليمون التأهيلية المحترمة......هذاا فساد بأُم عينيه...المرجواا من الافراد المعنية بهذا الامر ان تتحد يدا واحدة لتغييرهذاا الوضع ....طموحنا هو الاستمرارية نحو التغيير والقضاء على الفسادآ....


تعليقات
0 تعليقات