الجمعة، مايو 08، 2015

استمرار الإعتصام الليلي لأساتذة من ثانوية أم الربيع التأهيلية يواصلون احتجاجهم ضد لغة التجاهل -خنيفرة

نشر بتاريخ :

استمرار الإعتصام الليلي لأساتذة من ثانوية أم الربيع التأهيلية يواصلون احتجاجهم ضد لغة التجاهل  -خنيفرة

الإعتصام الليلي لأساتذة من ثانوية أم الربيع التأهيلية


مؤازرين بالكتابة الإقليمية التابعة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم untm، قام مجموعة من أساتذة ثانوية أم الربيع التأهيلية باعتصام أمام مقر نيابة التعليم بخنيفرة  احتجاجا على استمرار ما أسموه "التجاهل في ظل التجاوزات" التي تعرفها مؤسستهم في ظل استمراتر سياسة صم الأذان وتعطيب آليات التواصل والتدبير.
للإشارة أن هذا سبق لنفس الأساتذة أن قاموا باعتصام يوم 18 مارس 2015 -غطته وسائل إعلام متابعة –احتجاجا على تحريض الإدارة للتلاميذ ضد بعض منخرطي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، فضلا عن أمور أخرى من قبيل تهميش دور المكتبة وإقصاء أدوات المختبر من الاستغلال في العملية التربوية، وحرمان التلاميذ من كراء الكتب المدرسية..

وقد سبق للمتضررين أن احتجوا بوضع الشارة قبل أن يتم الاتفاق يوم 27 أبريل 2015 على نقل المعركة النضالية إلى النيابة والاعتصام أمامها من السادسة مساء من الثلاثاء 5 ماي 2015 إلى غاية السابعة من صباح اليوم الموالي مع تعليق لافتة الشكل النضالي على باب النيابة.
تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق