الأربعاء، مايو 06، 2015

وقفة ضحايا النظامين ليوم 04ماي2015

نشر بتاريخ :

وقفة ضحايا النظامين ليوم 04ماي2015

ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003ينفدون وقفة 4 ماي كما كان مقررا وتطبيقا لما جاء في البيان الختامي ليوم 6 أبريل 2015 لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003 ،وأمام الصمت المريب و التماطل الذي عرفه هذا الملف فقد تم تنفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يوم الاثنين 4 ماي 2015 على الساعة العاشرة صباحا ،وذلك من أجل المطالبة بتسوية الملف بترقية الضحايا الى السلم الحادي عشر إسوة بباقي الفئات ,دون أي غطاء نقابي كانت ناجحة ليس بعددها ولكن باستماتة من حضر من متضررات ومتضررين من مناطق بعيدة ونائية ، الوقفة ضمت وجوها اعتدنا تواجدها وكذلك وجوها جديدة حلت لأول مرة ،كما اتسمت بحضور المستشارة و المناضلة عن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الأخت خديجة الزومي التي سبق لها أن عبرت عن دعمها لهذا الملف على المباشر ببرنامج قضايا و آراء الذي يبث على القناة الأولى المغربية ،في هذه الوقفة شاركت حوالي 40 دقيقة ألقت خلالها كلمة عبرت فيها عن تضامنها الكامل مع ضحايا النظامين ، و تجدر الإشارة ان الوقفة الاحتجاجية أمام الوزارة ارغمت السيد مدير الموارد البشرية على انتداب خمسة ممثلين عن المتضررين للحضور الى مكتبه ومحاورته فلم يدع الممثلون الفرصة تمر حاوروه في الموضوع وأخبرهم أن ملف الضحايا يعد من الأولويات والسيد وزير التربية متشبث بإنصاف الضحايا والنظام الأساسي الجديد لن يعرف النور الا بإصلاح الاختلالات وعلى رأسها ملف ضحايا النظامين. 
كل هذا اعتبر الضحايا انهم ملزمين أكثر على الاستمرار في النضال و النزول الى الرباط في المحطات المقبلة التي ستسطرها اللجنة المنبثقة عن وقفة 6 ابريل ومطالبة هذه اللجنة بإصدار البيان الختامي .







تعليقات
0 تعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق