الأحد، أبريل 26، 2015

اعتداء على أستاذة بمراكش يسبب توترا بمؤسسة أحمد النور

نشر بتاريخ :

اعتداء على أستاذة بمراكش يسبب توترا بمؤسسة أحمد النور

مؤسسة أحمد النور


على إثر الاعتداء الذي تعرضت له الأستاذة (أم.ع) والعاملة بمدرسة أحمد النور الابتدائية، نظم مجلس التدبير بالمؤسسة وقفة احتجاجية تضامنية، صباح الجمعة 24 أبريل 2015 تنديدا بالانتهاك المتكرر للمدرسة باعتبارها مرفقا عموميا. وقد سبق لمجلس التدبير أن راسل النيابة منذ الموسم الدراسي الفارط يطالب فيها بتوفير حارس أمن لاعتبارات ترتبط بالحي الذي تتواجد به المؤسسة.
لقد فوجئت الأستاذة (أم.ع) بوالد تلميذة في الفصل عندها يتهجم عليها مع بداية الحصة الصباحية الأولى، وانهال عليه سبا وشتما بحضور زميلاتها وبعض الأولياء الذين صحبوا أبناءهم إلى المؤسسة. ولم يقف المعتدي عند هذا الحد، بل هدد الأستاذة بالقتل أمام الأشهاد.
هذا وقد كان أعضاء مجلس التدبير مساندين في وقفتهم برئيسة جمعية الآباء بالمؤسسة وبالمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إوش م) وممثل عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش.
للتذكير يعتبر هذا الاعتداء الثالث على أطر مدرسة أحمد النور خلال هذا الموسم الدراسي الحالي.

كمال أحود ـ مراكش
تعليقات
0 تعليقات