السبت، أبريل 25، 2015

تقرير اختتام فعاليات الدورة التكوينية الحادية عشرة للأقسام المشتركة بمراكش

نشر بتاريخ :


اختتام فعاليات الدورة التكوينية الحادية عشرة للأقسام 

المشتركة بمراكش
تقرير اختتام فعاليات الدورة التكوينية الحادية عشرة للأقسام المشتركة بمراكش


اختتمت صباح يوم السبت 25 أبريل2015 الدورة التكوينية الحادية عشرة للأقسام المشتركة والتي تم تنظيمها  بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بشراكة مع الجمعية المغربية للمكونين والجمعية المغربية للتربية والتبادل الثقافي في إطار شبكة طلبة وخريجي المركز، تحت شعار:

"جميعا من أجل مدرسة قروية تحقق الإنصاف وتسهم في رفع تحدي التنمية"
وقد حضر الجلسة الختامية كل من السيد رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية والنائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمراكش والمدير الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش والمدير المساعد  بفرع المشور وممثل  المفتشين وممثل الجمعية المغربية للمكونين وممثل شبكة خريجي المراكز، وقد أشاد المتدخلون بالمبادرات التي يقوم بها مركز المشور و بمثل هذه الدورات التي تسهم بشكل كبير في الرفع من جودة التدريس وفي إطلاع الخريجين الجدد بمنهجية التعامل مع الأقسام المشتركة التي يجب اعتبارها خيارا بيداغوجيا بدل اعتبارها إكراها ومعيقا في العملية التعليمية التعلمية، وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقديم عروض نظرية في الدورة إضافة إلى مناقشة دروس مصورة، كما قدم الخريجون في اليوم الرابع من الدورة دروسا نموذجية في الأقسام المشتركة في مواد التربية الإسلامية والعربية والرياضيات والفرنسية في مستويات مختلفة تمت مناقشتها من طرف المشاركين في الدورة وبذلك تم الانتقال من النظري إلى العملي، وسيتم تجريب عدة الأقسام المشتركة من طرف وزارة التربية الوطنية ببعض المؤسسات في أقاليم مختلفة على أن يتم تعميمها مستقبلا بحول الله، وعبر الأستاذ غسان الياكيدي مدير الدورة عن سعادته الكبيرة بنجاح الدورة الحادية عشرة للأقسام المشتركة وبالتفاعل الإيجابي لكل المشاركين حيث تم العمل بالخلايا والاستفادة من الاستمارات التي تعدها خلية التقويم طيلة أيام التكوين ويتم العمل بتوجيهات المشاركين.
تقرير اختتام فعاليات الدورة التكوينية الحادية عشرة للأقسام المشتركة بمراكش


وفي ختام الدورة شكر الخريجون الجدد فوج2015 كافة المساهمين في نجاح الدورة  وتقدموا بهدايا وكلمة معبرة ومؤثرة للأساتذة الممارسين ،كما تعهدوا بالحفاظ على تواصلهم مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بعد تخرجهم،  وعبروا عن سعادتهم الكبيرة للاستفادة من الورشات التي قدمت خلال الدورة والتي تهم المسرح وطرق تنشيط المتعلمين، وكذا ما له علاقة بتعييناتهم ووضعياتهم الإدارية بعد التخرج، وتقدموا بالشكر الجزيل للدكتور عبد الحفيظ الملوكي المدير المساعد بمركز المشور والذي سهر على أن تمر ظروف تكوينهم وتداريبهم في أحسن الأجواء وكذا أسبوع تحمل المسؤولية والذي سينظم بنيابة الرحامنة هذه السنة.
وقد اختتمت الدورة على الساعة الواحدة بعد الزول.
رضوان الرمتي ـ مراكش
Redwaneromati@gmail.com

تعليقات
0 تعليقات